زراعة أصغر جهاز قوقعة في مدينة الحسين الطبية

هلا أخبار -ضمن مبادرة سمو ولي العهد “سمع بلا حدود” والتي تشرف عليها مؤسسة ولي العهد والهادفة إلى علاج الأطفال الفاقدين لحاسة السمع وتأهيلهم ليمارسوا حياتهم بشكل طبيعي، قام فريق طبي من الخدمات الطبية الملكية بزراعة جهاز قوقعة خاص في مدينة الحسين الطبية لعدد من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنة ويعانون من تشوهات خلقية في تركيبة القوقعة، أفقدتهم حاسة السمع.

وقال العميد الطبيب محمد الحياري رئيس دائرة الأذنية في الخدمات الطبية الملكية بأن هذا الجهاز يمتاز بصغر الحجم وأقل سماكة من الأجهزة السابقة ويثبت على الجمجمة من خلال براغي خاصة، وبين أن هذه العمليات جاءت بالتعاون بين الخدمات الطبية الملكية والمعهد الروسي العالمي في زراعة القوقعة الموجود في مدينة ( سان بطرسبورغ )، مشيراً إلى أنه خلال إجراء العمليات أقيمت ورشة عمل في مجال زراعة القوقعة بمستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال والتي تهدف الى تبادل الخبرات الطبية، حيث قام فريق طبي من الخدمات الطبية الملكية العام الماضي بإجراء عمليات زراعة قوقعة لعدد من المرضى في روسيا، وبين الحياري بأن دائرة الأذنية في الخدمات الطبية الملكية تواصل جهودها في إجراء عمليات زراعة القوقعة ضمن برنامج عمل على مدار العام.

وأشاد البروفيسور فلاد كوزوفكوف من المعهد الروسي العالمي للأبحاث وزراعة القوقعة بالمستوى المتقدم لكوادر الخدمات الطبية الملكية في عمليات زراعة القوقعة وتأهيل المريض بعد العملية، بالإضافة إلى وجود غرف عمليات مجهزة بمعدات جراحية حديثة، مما ساعدهم بإجراء العمليات بشكل متميز.

من جانبهم عبر ذوو الأطفال عن جزيل شكرهم وعظيم امتنانهم لسمو ولي العهد على هذه المبادرة التي تعتبر بوابة الأمل لأطفالهم بإعادة السمع لهم، ومثمنين دور الخدمات الطبية الملكية على جهودهم المبذولة في هذا المجال.

وتجدر الإشارة إلى أن مبادرة “سمع بلا حدود”؛ تعتبر البذرة الأولى لزراعة أجهزة القواقع وتركيب المعينات السمعية في الأردن، وجاءت بهدف مساعدة من يعانون من فقدان السمع وتحدياته في كل أنحاء المملكة؛ حيث تعمل المبادرة على توفير الدعم الطبيّ وخدمات التأهيل، بالإضافة إلى تكريس الخبرات الطبيّة لإعادة تأهيلهم ومساعدتهم على الاندماج والتفاعل والمساهمة في إحداث تأثير إيجابي في المجتمع.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق