اتلاف 1.2 مليون اسطوانة غاز منذ عام 2008

هلا اخبار –  اياد الفضولي – كشفت شركة مصفاة البترول الثلاثاء، أنه تم اتلاف 1.2 مليون اسطوانة غاز منذ بداية عام بسبب “الإنبعاجات” منذ  عام 2008.

وقال الناطق الرسمي بإسم مصفاة البترول حيدر البشايرة إنه تم استيراد ما يزيد عن المليون صمام غاز العام الماضي، و إستبدال 600 الف صمام تبين بعد الفحص ضرورة استبدال.

وأكد البشايرة في جولة نظمتها مصفاة البترول الاردنية الاثنين، أنه يتم تعبئة اسطوانة الغاز بمقدار 12.5  كغم الغاز داخل الاسطوانة، مبيناً أنه لا يمكن خروج اسطوانة الغاز من داخل المصفاة في حال لم تكمل السعة المحددة ولا يمكن اخراجها وتداولها بالاسواق.

وأشار إلى أن الشركة أعادت تعبئة نحو  (7.6) مليون أسطوانة غاز منزلي منذ بداية العام الجاري في محطاتها الثلاث بـ عمان واربد والزرقاء.

وبيّن البشايرة خلال الجولة، أن الإنتاجية في محطة عمان سجّلت حوالي (4.1) مليون أسطوانة خلال ذات الفترة، مضيفا أن الإنتاجية في محطة اربد سجّلت نحو حوالي (2.1) مليون أسطوانة، بينما سجلت في محطة الزرقاء حوالي (1.4) مليون أسطوانة، مشيرا إلى ان  محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للمصفاة، في عمان والزرقاء واربد، بكامل طاقتها.

وأكد البشايرة أن مصفاة البترول لا تملك صفة الضابط العدلية لمراقبة إسطوانات الغاز بعد خروجها للتداول، مبينا أن عملية فحص الاسطوانة والصمام  يتم عند استلامها من موزعي الغاز ويتم استبعاد الإسطوانة التي تعاني من اية عيوب حال اكتشافها خلال الفحص.

واشار البشايرة إلى أن جميع الحوادث المتعلقة بالغاز ناتجة عن تسرب من خرطوم الغاز أو من مانعة التسرب (الجلدة) ولم يثبت أن التسرب كان ناتج عن الاسطوانة بحد ذاتها.

وتابع أن تكلفة اتلاف اسطوانة الغاز على شركة المصفاة  يقدّر بـ 20 ديناراً، حيث تتم اتلاف الاسطوانات من قبل لجنة مشكلة  تضم مندوبين من وزارة الصناعة والتجارة، ومصفاة البترول ومؤسسة المواصفات والمقاييس.

وبين أن مصفاة البترول قامت بتعبئة قرابة 30 مليون اسطوانة غاز العام الماضي، كما تم اتلاف ما يقارب 120 الف اسطوانة غير صالحة للتداولة.

ويشار الى ان مصفاة البترول الاردنية قد قامت باستيراد ما يزيد عن المليون صمام غاز العام الماضي، وتقوم باستبدال أي صمام يتبين بالفحص ضرورة استبداله، كما أن جميع الحوادث المتعلقة بالغاز ناتجة عن تسرب من خرطوم الغاز أو من مانعة التسرب (الجلدة) ولم يثبت أن التسرب كان ناتج عن الاسطوانة بحد ذاتها.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق