” تنظيم الاتصالات” تشغل نظاما لإدارة شؤون موارد الطيف الترددي النادرة

هلا أخبار – باشرت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تنفيذ المرحلة الاولى من توريد وتركيب وتشغيل نظام هندسي متخصص ومتطور سيتم تزويده من قبل شركة ( LS TELCOM ) الالمانية، لإدارة شؤون موارد الطيف الترددي النادرة التي تختص الهيئة بتنظيم استخدامها داخل المملكة .

وحسب بيان صحافي عن الهيئة وصل لـ”هلا أخبار” نسخة منه، يتصف النظام بمجاراته لافضل الممارسات الدولية المعتمدة في هذا المجال، وبمواكبته لأحدث المعايير والمواصفات والتوصيات الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات .

وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة/ الرئيس التنفيذي الدكتور المهندس غازي الجبور ان هذا النظام يهدف إلى إتاحة المجال مستقبلاً للهيئة للربط مع بوابة الدفع الالكتروني (E-payment) للتسهيل على متلقي الخدمة للدفع دون الحاجة لمراجعة مقر الهيئة، إضافة إلى تسهيل وتسريع عملية تقديم جميع الخدمات والطلبات المتعلقة بترخيص استخدام موارد الطيف الترددي لتشغيل مختلف انواع أجهزة ومحطات الاتصالات الراديوية الخاصة بتقديم مختلف أنواع خدمات الاتصالات الراديوية (اللاسلكية) داخل المملكة بشكل الكتروني وعبر الانترنت (Online Application) من خلال توفير منصة رقمية متطورة.

وأكد أن أتمتة وأرشفة جميع الاجراءات الادارية المتعلقة بإدارة موارد الطيف الترددي داخل الهيئة، إضافة إلى أتمتة عمليات وإجراءات احتساب الأجور والعوائد المالية طبقاً للتعرفة المعتمدة والمعمول بها من قبل الهيئة سيسهم في تفادي حصول اخطاء بشرية في تحديد الاجور والعوائد المترتبة على ترخيص موارد الطيف الترددي، وسيقلل الأخطاء التي قد تنتج عند تعبئة الطلبات الخاصة بالرخص الراديوية، وسيوفر النظام الجديد وسائل مساعدة لتعبئة الطلبات بشكل صحيح من خلال إعتماد محددات وخيارات للقيم الفنية تحد وبشكل كبير من إدخال القيم العشوائية أو غير الصحيحة من قبل متلقي الخدمة.

وبيّن أن النظام سيمكن الهيئة من إجراء التحاليل والمحاكاه الهندسية للتغطية الراديوية الخاصة بمختلف أنواع محطات الاتصالات وعلى كامل المساحة الجغرافية الخاصة بالمملكة بالإضافة إلى أجزاء من الدول المجاورة، وبالتالي التسهيل من إجراء عمليات التنسيق الدولي ذات العلاقة وفقاً للتوصيات والمتطلبات الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU).

كما أكد الجبور أهمية استخدام هذا النظام حيث سيسهم في زيادة كفاءة جميع العمليات المرتبطة بتخطيط وتخصيص وترخيص ومراقبة استخدام موارد الطيف الترددي وبالتالي تحقيق الاستغلال الامثل لموارد الطيف الترددي داخل المملكة، وزيادة العوائد المالية المترتبة والتي سيتم رفدها الى خزينة الدولة، بالإضافة إلى مساهمته في مواكبة التطور التكنولوجي الذي يشهده سوق الاتصالات من حيث إتاحة حزم ترددية جديدة لتقديم خدمات البث الاذاعي والتلفزيوني وخدمات الاتصالات المتنقلة والثابتة المتطورة كخدمات الجيل الثالث والرابع وأية خدمات جديدة سيتم إتاحتها مستقبلاً، مشيرا إلى أن هذا النظام مستخدم حالياً في أكثر من (100) جهة ناظمة حول العالم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق