إسرائيل ترفض منح “هيومن رايتس ووتش” تصريح عمل

هلا أخبار -أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش (HRW) أن السلطات الإسرائيلية رفضت طلبها الحصول على تصريح عمل لمدير قسم إسرائيل وفلسطين لديها، متهمة إياها بأنها ليست منظمة حقيقية لحقوق الإنسان.

وجاء في بيان للمنظمة أن وزارة الداخلية الإسرائيلية رفضت منح تصريح عمل لعمر شاكر، مدير قسم إسرائيل وفلسطين، لأن “أنشطة المنظمة الاجتماعية وتقاريرها العلنية ترتبط بسياسة دعم الدعاية الفلسطينية”.

من جهته، وصف ايان ليفاين ، نائب المدير التنفيذي لشؤون البرامج في “هيومن رايتس ووتش” قرار السلطات الإسرائيلية بالمخيب للآمال، وقال: “هذا القرار والمنطق الزائف يجب أن يقلق أي شخص مهتم بالتزام إسرائيل بالقيم الديمقراطية”.

وأعلنت المنظمة أن القرار الإسرائيلي كان مفاجئا خاصة وأنها تلتقي مع مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية وتتواصل معهم بانتظام، بمن فيهم ممثلين عن الجيش والشرطة ووزارة الخارجية، مضيفة أن الخارجية الإسرائيلية طلبت من المنظمة العام الماضي التدخل في قضية تتعلق بضحايا إسرائيليين لانتهاكات حقوقية.

من الجدير بالذكر أن هيومان رايتس واتش  منظمة دولية مستقلة، غير حكومية تعمل على تعزيز حقوق الإنسان والقانون الدولي، وترصد انتهاكات حقوق الإنسان في أكثر من 90 دولة حول العالم.( روسيا اليوم )





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق