استكمال برامج مؤسسة تحدّي الألفيّة في الأردن بقيمة 275 مليون دولارا أمريكيا

هلا أخبار – رعى وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر  في عمان بحضور سفيرة الولايات المتحدة الامريكية في عمان أليس ويلز اختتام مشاريع تحدي الالفية الامريكية بنجاح في الاردن والهادفة إلى تطوير شبكات المياه والصرف الصحي في محافظة الزرقاء وتوسعة محطة الخربة السمراء لتنقية مياه الصرف الصحي، وذلك بموجب بنود المنحة المقدمة من مؤسسة تحدي الألفية التابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية والبالغة 275 مليون دولار أمريكي.

وبين ان هذا البرنامج الذي نختتم اعماله وستواصل وزارة المياه والري من خلال شركة مياهنا جهودها لمواصلة انجاح الاعمال والتاكد من مطابقتها وسلامتها  خدمة للمواطن في هذه المناطق يحمل من التحدي ما يكفي مبينا ان دخول الاردن ضمن برنامج تحدي الالفية هو تقدير من حكومة وشعب الولايات المتحدة الامريكية للاردن بقيادة جلالة الملك حفظه الله والشعب الاردني في حفظ السلام وحماية حقوق الانسان ونشر الحرية في جميع انحاء العالم .

واضاف الوزير الناصر ان انجاز هذه المشاريع سيكفل توفير خدمات متميزة للمواطنين خلال العقدين القادمين مثمنا عاليا الدعم المقدم من مؤسسة تحدي الالفية والحكومة الامريكية معربا عن امتنان وتقدير الحكومة الاردنية  للدعم الكبير الذي تقدمه حكومة وشعب الولايات المتحدة الامريكية والدول الصديقة والشقيقة الاخرى  لمواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة التي تواجهها المملكة خاصة في قطاع المياه والطاقة  بسبب ما تعانيه المملكة من اعباء كبيرة نتيجة موجات اللجوء السوري .

واضاف الدكتور الناصر ان التعاون والدعم الامريكي المستمر لقطاع المياه  كان له اكبر الاثر في تمكين ادارة قطاع المياه من التخفيف من حدة الاوضاع التي يعانيها المواطنين الاردنيين نتيجة ما تشهده من اعداد كبيرة من الاخوة السوريين والذي رفع الطلب على المياه الى مستويات قياسية.

وبين الوزير ان الاردن يواجه ظروفا مائية دفعته ليتقدم على سلم الدول الاكثر فقرا بالمياه ليصبح ثاني افقر الدول بالعالم بالمياه مع ما حملته الازمة السورية من تبعات في ازدياد الطلب على المياه الذي ارتفع الى اكثر من 22% وبالتالي زيادة في المياه العادمة التي تنساب الى محطات معالجة مياه الصرف الصحي حيث تم التباحث في امكانية توفير منحة اضافية لمساعدة الاردن على التعامل مع هذا الواقع بفاعلية .

 

وقال وزير المياه والري ( نتطلع الى أصدقائنا في الولايات المتحدة الامريكية للمشاركة في مشروع ناقل البحر الاحمر –الميت لما له من دور هام في حفظ السلام واحداث التنمية الشاملة في الاردن ) متوجها بالشكر الجزيل للسفيرة ويلز وطاقمها على دعمها اللامتناهي خاصة جهودها في حشد دعم المانحين لهذا المشروع وتقديم الولايات المتحدة 100 مليون دولار لمشروع ناقل البحرين وكذلك للسيدة فاطمة سومار نائب الرئيس الاقليمي لتحدي الالفية MCC  على تحملها عناء المشاركة في هذا الحفل .

من ناحيتها قالت سفيرة الولايات المتحدة الامريكية أليس ويلز ان الشراكة الاردنية الامريكية والتي امتدت لأكثر من 60 عاما من خلال تمويل ودعم وتنفيذ مشاريع مائية استراتيجية في الاردن مثل مشروع قناة الملك عبد الله ومشروع الزارة ماعين ومحطة تنقية الخربة  السمرا لمواجهة الاعباء الكبيرة التي يواجهها الاردن وتطوير الاقتصاد مستمرة وستتواصل .

واعربت عن سعادتها البالغة في ختام انجاز مشاريع البنى التحتية للمياه والصرف الصحي في مناطق الزرقاء والرصيفة لتحسين الواقع المعيشي للمواطنين في هذه المناطق مؤكدة اهتمام الولايات المتحدة الامريكية بدعم مشاريع استراتيجية اخرى مثل مشروع ناقل البحرين لتوفير مصادر مياه اضافية ولحماية البحر الميت .

وثمنت السفيرة ويلز التعاون البناء والثمر والجهود المتواصلة للوزير د. حازم الناصر وجميع اعضاء فريقه العاملين في ايجاد حلول مائية في ظل الظروف المائية التي يعيشها الاردن وخاصة مع ظروف اللجوء السوري .

من ناحيتها اعربت نائب الرئيس الإقليمي لرئيس مؤسسة تحدّي الألفيّة لمنطقة أوروبا وآسيا والباسيفيك وأميركا اللاتينية فاطمة سومار عن سعادتها للاحتفال هذا اليوم بانجاز كافة الاعمال بنجاح كونه يلامس حياة ملايين المواطنين الاردنيين مثمنة جهود الوزير في تعاونه الدائم لحشد كافة اسباب النجاح للمشروع .

وموّلت مؤسسة تحدّي الألفيّة، خلال فترة المنحة (ما بين الأعوام 2011 – 2016)، تنفيذ ثلاثة مشاريع رئيسية في محافظة الزرقاء؛ وكان أولها مشروع شبكات المياه، الذي تضمن تمديد أكثر من 800 كم من الأنابيب الجديدة واستبدال ما يزيد عن 40,000 عداد جديد للمياه وبناء محطة ضخ وخزان مياه جديد في منطقة البساتين في مدينة الرصيفة، بهدف تخفيض كمية الفاقد من المياه وزيادة ساعات ومعدل التزويد المائي للمواطنين في محافظة الزرقاء.

 

أما المشروع الثاني فهو مشروع شبكات الصرف الصحي والذي شمل تمديد ما يزيد عن 300 كم من أنابيب المياه العادمة في محافظة الزرقاء، بهدف الحد من فيضان مياه الصرف الصحي في شوارع المحافظة وتحسين المستوى البيئي فيها و زيادة نسبة المناطق المخدومة بالصرف الصحي.

والمشروع الثالث هو مشروع توسعة محطة الخربة السمراء لتنقية مياه الصرف الصحي والذي اكتمل العمل فيه في 19 تشرين الأول 2015 لمعالجة 70% من مياه الصرف الصحي في الأردن بما فيها مدينة عمان، حيث تم تصميمها لتوفير حوالي 133 مليون متر مكعب سنوياً من المياه المعالجة والصالحة لغايات الإستخدام الزراعي. وقد ساهم هذا المشروع بتحسين البيئة حول سيل الزرقاء والمناطق المحيطة به. ويجدر بالذكر أن هذا المشروع تمت إدارته من قبل وزارة المياه والري.

بالإضافة إلى المشاريع الثلاثة الرئيسية، نفذت شركة تحدي الألفية مشروع (إدارة المياه المنزلية)الذي تضمن حملة توعوية واسعة تحت شعار (بالماء نحيا، نبقيها لنبقى) هدفت إلى زيادة الوعي لدى مواطني محافظة الزرقاء حول السبل المُثلى لإدارة المياه المنزلية، وقد نجح هذا المشروع في الوصول مباشرة إلى أكثر من 14,000 سيدة من الأكثر فقراً في المملكة بالإضافة إلى عشرات الآلاف الآخرين، لتشجيعهم على اتخاذ أدوار فاعلة في إدارة المياه المنزلية والحفاظ على جودتها ووقف هدرها. كما قدّم المشروع المساعدة الفنية المباشرة لحوالي 4000 منزل من منازل الأسر المنتفعة من صندوق المعونة الوطنية من أجل تحسين البنية التحتية لشبكات المياه والصرف الصحي في تلك المنازل.

وتضمن هذا المشروع مبادرة برنامج السباكة للسيدات بهدف تمكين النساء في المحافظة، حيث قامت شركة تحدّي الألفيّة من خلاله بتدريب 30 سيدة من محافظة الزرقاء على أعمال السباكة ومساعدتهن على تحقيق دخل مالي لعائلاتهن.

ومن جانبه أعرب المدير التنفيذي لشركة تحدّي الألفيّة م. كمال الزعبي في كلمة ألقاها عن شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة برئاسة وزير المياه والري وهيئة مديري الشركة من خلال تقديم الدعم والمساندة والرؤية الواضحة التي مكنت الشركة من انجاز الاعمال بكفاءة  وفعالية وانجاز الاعمال في الوقت المطلوب حتى اصبح البرنامج الاردني برنامجا انموذجا يحتذى وحاز على جائزة افضل المشاريع على مستوى العالم معبرا عن اعتزازه بالتنسيق والتعاون من لدن  الحكومة الأردنية وخاصة وزارة المياه والري ووزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وقال أن الشركة استطاعت من استكمال جميع أعمال مشاريعها بنجاح ضمن الإطار الزمني المحدد، كما أنها أنجزت أعمالها بكفاءة وفعالية واستطاعت خلق شراكة مع المواطنين والاهالي في المناطق التي نفذت فيها الاعمال في الزرقاء والرصيفة ، مما أثمر عن خلق وفورات مالية بلغت قيمتها حوالي 23 مليون دولار أمريكي استفادت منها الشركة في توسعة نطاق العمل في مشاريعها والوصول إلى مناطق جديدة لم تكن ضمن خطتها.

وأشار زعبي إلى أن مبالغ الوفورات المالية قد تم تخصيصها لإنشاء مبنى جيد لسلطة مياه الزرقاء، وشراء آليات متطورة لصيانة شبكات الصرف الصحي باسلوب صيانة وقائية وفتح الخطوط المغلقة، والمساعدة على إطالة العمر الإفتراضي لهذه الشبكات. كما تم استخدام الوفورات لتوسعة نطاق مشروع شبكات الصرف الصحي الذي كان من المخطط له في السابق أن يغطي مسافة 169 كيلومتراً فقط وتم زيادتها لتصل إلى أكثر من 300 كيلومتر ولتشمل مناطق جديدة كمنطقة حي الأميرة هيا في محافظة الزرقاء، وكذلك تم استخدام الوفورات لتوسعة مشروع شبكات المياه ليشمل منطقة جبل الأمير فيصل  في مدينة الرصيفة.

وقد تسلمت وزارة المياه والري وسلطة المياه كافة التفاصيل الفنية والمعلومات المرتبطة بالمشاريع المنفذة على مدار السنوات الخمس الماضية من قبل شركة تحدّي الألفيّة ويعد هذا المشروع احدى اوجه التعاون البناء والمثمر بين المملكة الاردنية الهاشمية والولايات المتحدة الامريكية في مجال التعاون وتقديم حلول في مجال ادارة المياه الحديثة من خلال تقديم المساعدات  والخبرة الامريكية خاصة من خلال مؤسسة تحدي الالفية وكذلك في التعاطي مع الواقع المائي وايجاد حلول مبتكرة في ايصال خدمات المياه والصرف الصحي واعادة استخدام المياه المعالجة .

 وشارك في الاحتفال نائب الرئيس الإقليمي لرئيس مؤسسة تحدّي الألفيّة لمنطقة أوروبا وآسيا والباسيفيك وأميركا اللاتينية فاطمة سومار وأمين عام سلطة المياه م. توفيق الحباشنة وأمين عام وزارة المياه والري  م. اياد الدحيات واليس رسن المدير المقيم لمشاريع تحدي الالفية بالاردن ورئيس بلدية الرصيفة ورئيس بلدية الهاشمية ومدير شركة MCA م. كمال الزعبي وعدد من كبار مسؤولي وزارة المياه والري إلى جانب ممثلين عن الحكومة ومؤسسة تحدي الألفية والجهات المانحة والقطاع الخاص ووجهاء من الزرقاء والرصيفة ، إضافة إلى عدد من مؤسسات المجتمع المحلي






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق