“صندوق الطاقة المتجددة “يعمل على تصميم الخطة الوطنية لترشيد الطاقة

 هلا أخبار – ناقشت ورشة عمل وطنية تشاورية نظمها صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة آليات تنسيق الجهود بمجال كفاءة الطاقة لتحقيق الأهداف الخاصة بتحسين أداء النظام الكهربائي في المملكة وترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءتها.

ووفق المنظمين تأتي الورشة التي عقدت يومي الجمعة والسبت، بدعم من “المساعدة الفنية لبرنامج الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة الثاني” الممول من الاتحاد الأوروبي، استجابة للإطار الإسترشادي العربي لتحسين كفاءة الطاقة الكهربائية المعتمد من المجلس الوزاري العربي للكهرباء منذ عام 2010.

وعرض المشاركون في الورشة النشاطات الحالية والخطط المستقبلية المتعلقة بإجراءات كفاءة الطاقة، وناقشوا مسودة الخطة الوطنية الثانية لكفاءة الطاقة للأعوام 2017-2020 والتي تم إعدادها تنفيذا لاستراتيجية قطاع الطاقة للأعوام 2007- 2020 واستناداً الى نظام تنظيم اجراءات ووسائل ترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءتها لسنة 2012.

وقالت أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة أماني العزام بكلمة في الورشة ان صندوق تشجيع الطاقة المتجددة قام بالعديد من الاجراءات على المستوى التنظيمي والتشريعي في مجال كفاءة الطاقة واعداد الاستراتيجيات والخطط التنفيذية.

وتشمل الإجراءات وفق العزام، اعداد الخطط الوطنية لكفاءة الطاقة وتحديث الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة للأعوام 2017-2020 والتي تم إعدادها بدعم من “المساعدة الفنية لبرنامج الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة” الممول من الاتحاد الاوروبي.

وتهدف الخطة بحسب العزام إلى توفير ما يقارب 2080 جيجا واط ساعة من خلال عدة برامج ومشاريع وتدابير تشمل جميع القطاعات” المنزلي والصناعي والتجاري وضخ المياه وانارة الشوارع.

وأضافت ان الصندوق عمل على تصميم العديد من النوافذ التمويلية لدعم وتحفيز وتشجيع تنفيذ البرامج والمشاريع المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءتها في مختلف القطاعات.

وعن الغاية من الورشة قالت العزام انها جاءت لتكثيف الجهود وتفعيل التنسيق بين الجهات المعنية بتنفيذ البرامج والمشاريع والتدابير بشكل كفؤ وفعال لتحقيق المؤشرات المستهدفة”.

من جانبه أشار المدير التنفيذي لصندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رسمي حمزة الى أهمية الخطة الوطنية لترشيد الطاقة في تحديد أهداف ومؤشرات اداء قابلة للقياس.

وببين حمزة انه سيتم الانتهاء من تصميم الخطة بعد التشاور مع المعنيين وتقديمها لمجلس الوزراء لإقرارها قبل اطلاقها رسميا في مؤتمر الطاقة الذي تنظمه وزارة الطاقة في نيسان القادم يتبعها الصندوق بتقارير سنوية حول الأداء العام لتحقيق أهداف الخطة.

بدوره أكد مدير قطاع برامج الطاقة في بعثة الاتحاد الاوروبي في عمان عمر ابو عيد ان الاتحاد الأوروبي قدم ولا يزال دعما جوهريا سخيا لتنمية الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة وتطبيقات استخدام الطاقة بكفاءة.

وقدر ابو عيد قيمة منحة برنامج الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة الثاني بمبلغ 90 مليون يورو تخصص لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطاقة في الأردن، بما يحقق الأهداف الطموحة بحلول عام 2020 في توفير 10 بالمئة من خليط الطاقة الرئيسية من مصادر الطاقة المتجددة لتقليل الاعتماد على واردات النفط والغاز وتوفير 20 بالمئة من استهلاك الطاقة الحالي مع التركيز على كفاءة استخدام الطاقة في قطاع البناء، الذي يعد واحدا من المستهلكين الرئيسيين للطاقة – خاصة الكهرباء.

وكان الأردن قد اعتمد عام 2011 أول خطة وطنية لتحسين كفاء استخدام الطاقة للفترة 2012-2014 اشتملت على 11 إجراء رئيسيا للتخفيض من استهلاك الطاقة بنسبة 4ر4 بالمئة بحلول عام 2014، أي ما يعادل نحو 502 جيجاوات ساعة.

وتأتي الخطة الوطنية لترشيد الطاقة تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية لقطاع الطاقة في تحسين كفاءة الطاقة في جميع القطاعات، واشراك المعنيين في اعداد الخطط الوطنية المتعلقة بكفاءة الطاقة.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق