“الأمن” يقبض على شخص هدد عربية عبر الشبكة العنكبوتية

هلا اخبار – ألقى العاملون في وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية بإدارة البحث الجنائي القبض على شخص ابتز فتاة من جنسية عربية بعد إيهامها بأنه “معالج روحاني ويعالج من السحر”.
 
وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية الأمن العام إن العاملين في إدارة البحث الجنائي / وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية تمكنوا من إلقاء القبض على احد الأشخاص والذي قام بتهديد وابتزاز إحدى الفتيات من جنسية عربية  بعد إيهامها بأنه معالج روحاني  ويعالج من السحر .
 
وحول التفاصيل أضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام أن العاملين في وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية ومن خلال رصدهم لعدد من مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الكترونية قاموا بمتابعة إحد الأخبار التي أشارت  لتعرض فتاة تقيم في احدى الدول العربية للابتزاز والتهديد من قبل شخص داخل المملكة بعد ان قام بإيهامها بأنه معالج روحاني ويعالج السحر وتهديدها بنشر صور ومقاطع فيديوية  ارسلتها له  بناء على طلبه لغايات العلاج  وطلب مبالغ مالية منها  مقابل عدم قيامه بنشر تلك المقاطع، حيث قامت بإرسال حوالة مالية له بقيمة  الف دينار اردني , وان المحتال استمر بابتزازها وطلب مبالغ مالية اخرى منها .  
 
واضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام انه على اثر التحقيقات الفنية التي قام بها المختصون في وحدة الجرائم  الالكترونية حول تلك المعلومات و تم التاكد منها عن طريق تتبع حسابات ذلك الشخص الالكترونية، وجرى كذلك  تحديد هويته ومكان تواجده والتأكد من ممارسته للاحتيال الالكتروني وجرى إلقاء القبض عليه واعترف بالتحقيق معه بالقيام باستخدام حسابات الكترونية على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي والترويج من خلالها قدرته على العلاج من السحر والشعوذة من اجل الإيقاع بضحاياه من السيدات خاصة وابتزازهم بعد ذلك مستخدما لذلك صورا وفيديوهات يطلبها من الضحايا لغايات العلاج وما زال التحقيق جارياً .
 
وتهيب ادارة العلاقات العامة والاعلام من جميع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عدم الانجرار وراء تلك الأساليب الاحتيالية المضللة واعتبار كل من يروج لها محتال , حتى لا يقعوا فريسة لهم و يكونوا عرضة للابتزاز والتهديد وكذلك الابتعاد عن القيام بتصوير انفسهم وارسالتلك الصور لاي كان مهما كانت الاسباب , مع التاكيد ان ادارة البحث الجنائي ومن خلال وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية ستكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه ارتكاب تلك الاساليب الاحتيالية الالكترونية .




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق