الخطيب: كلمة الملك في القمة مُركّزة وعميقة

هلا أخبار – البحر الميت – وصف وزير الخارجية الأردني الأسبق عبد الإله الخطيب كلمة جلالة الملك عبد الله الثاني في افتتاح أعمال القمة العربية ب” المُركّزة” و”العميقة”.

وقال الخطيب في حديث حضرته “هلا أخبار” خلال تواجده في البحر الميت حيث تقام أعمال مؤتمر القمة “الكلمة تحتوي على مضامين بلا توسع ، والتعابير معمقة”.

وشدد على أن التركيز الاردني واضح ويتمثل في اعادة القضية الفلسطينية إلى الصدارة بغض النظر عن تحفاظاتنا على العمل العربي المشترك.

والمح الخطيب إلى أن السنوات الخمس الأخيرة كانت هنالك محاولات لجعل القضية الفلسطينية في أدنى سلم الأولوليات العربية، وهذا الأمر ضد مصالح الأردن وضد المصلحة الدولية في مكافحة الارهاب.

واضاف ” وكأن الاردن يجدد التأكيد على أن قضية فلسطينية مركزية ولا حل ولا استقرار دون احلال السلام، فهنالك استغلال كبير من قبل الأسواط المتطرفة لعدم وجود حل.

ولفت إلى أن الاردن يؤكد دوما على أن الاستيطان يفرغ حل الدولتين، كما اشار الخطيب إلى أن جميع العرب يتفقون على رفض نقل سفارة الولايات المتحدة الامريكية الى تل ابيب لكن اذا ما حصل ذلك فعلاً فما هو العمل؟ هل ستتخذ ردات فعل سياسية؟

وجدد القول بأن كلمة الملك كانت مركزة ناقدة تدعو إلى العمل العربي المشترك ومغاير لما كانت عليه الأمور سابقاً حيث يتم الاتفاق على الأهداف والمصالح وطرح الحلول دون أن تنعكس على السياسات.

 واوضح الخطيب أن حضور الزعماء العرب يمثل رسالة الى العالم حيث كان “افضل مما هو متوقع”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق