تبادل دعوات للزيارة بين الملك سلمان والسيسي

هلا أخبار – البحر الميت – احمد النعيمات واياد الفضولي- اعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الأربعاء أن الملك سلمان بن عبد العزيز وجه الدعوة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لزيارة السعودية الشهر المقبل، كما اعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الرئيس السيسي وجه ايضا الدعوة للملك سلمان لزارة مصر.

 وقال الجبير في تصريحات صحفية مشتركة مع نظيره المصري سامح شكري أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكدا خلال اللقاء الذي جرى بينهما  على العلاقات التاريخية والمتينة في كافة المجالات و أن هذه العلاقات لها جذور عميقة جدا وهنالك روابط اسرية وتجارية وروابط سياسية وعمل مشترك في الدفاع الأمة العربية.

  وأوضح الجبير أن هنالك تطابقا في الرؤى  بين السعودية ومصر في كل المجالات سواء الازمات التي تواجه المنطقة أو الحذر من الخطر الذي تشكله ايران عبر تدخلها في الشؤون العربية واشعالها الفتن الطائفية ودعمها للارهاب مؤكداً ان هذه سياسات عدوانية.

 وأشار إلى أن مصر من الدول المؤسسة للتحالف من اجل الشرعية في دعم اليمن وهي من اوائل الدول المؤسسة للتحالف الإسلامي ضد الارهاب.

  وفميا يتعلق بالموقف من سوريا ،  أعرب الجبير عن اعتقاده انه كان هنالك مبالغة في تفسير اي تبايبن بين الموقف السعودية والموقف المصري، مؤكدا أن كلا  البلدين يسعيان الى حل سياسي في سوريا، بموجب اعلان جنيف 1 وقرار مجلس الامن 2254 و أن مصر والسعودية تساهمان بشكل فعال في مجموعة دعم سوريا وايضا مصر والسعودية تقومان بالتشاور مع الدول الاخرى المختلفة للوصول الى الحل السلمي المصري،

 وأوضح الجبير أن الكلمتين التي تم القائهما في القمة فيما يتعلق بسوريا متطابقتين وهي نفس العناصر ونفس الهدف بان تستعيد استقرارها والحفاظ على اراضيها وان نعفي الشعب السوري من كل الويلات التي يتعرض لها في اطار الشرعية الدولية والمفاوضات الجارية.

بدوره قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن  اللقاء الذي جمع بين الملك سلمان والرئيس السيسي هو دليل على الحرص المتبادل لتعميق العلاقات الثنائية بين مصر والسعودية.

 واشار شكري ان الملك سلمان وجه دعوة كريمة للرئيس السيسي لزيارة السعودية وقد قبلها الرئيس السيسي، وبالمقابل وجه دعوة  للملك سلمان لزيارة مصر،  وقال  إن  القاهرة ستتشرف بزيارة العاهل السعودي بالوقت الذي يحدده.

 وأوضح أنه وعلى  مستوى القيادتين هناك اهتمام دائم للتعاون والتنسيق والعمل المشترك لتعزيز التضامن العربية وتعزيز العلاقة الثنائية بين البلدين.

 وأكد أنه يمكن الاعتماد على هذه العلاقة وامكانيات انطلاقها ليس فقط بتطلعات الشعبين ولكن ايضا بتطلعات الامة العربية كاملة .

 كما أكد  شكري  أن التنسيق مستمر و أن التواصل على كافة المستويات الوزارية والفنية من اجل من اسكتشاف مجالات التعاون وتعزيزها، فيما بين الوزير وهو مستمر  في كافة المنتديات التي تجمعنا،

وقال شكري نحن نعتبر أن العلاقة الاستراتيجية القائمة بين مصر والسعودية لا غنى عنها لتحقيق الاستقرارا بالمنطقة

 وأشار الى أن الزعيمان أكدا  في لقائهما المطول الحرص على تفعيل هذه العلاقة الاستراتيجية، وأن البعد الاستراتيجي والعمق الاستراتيحي لكلا البلدين هو الذي يعزز من استقرارنا ووحدتنا والتطلع لتلبية طموحات شعوبنا.

 

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق