مصادر تؤكد لـ “هلا أخبار” عقد “إستثنائية” عقب رمضان

هلا أخبار – أكدت مصادر عليمة لـ هلا أخبار عقد دورة إستثنائية واحدة عقب شهر رمضان المبارك، مستبعدةً السيناريو الذي كان مطروحاً حول عقد دورتين استثنائيتين الأولى قبل رمضان والثانية بين العيدين.

وأشارت المصادر إلى أن الدورة الإستثنائية ستنعقد مطلع تموز المقبل وستتضمن مشاريع القوانين المتعلقة بتطوير القضاء، وقد يضاف إليها مشاريع قوانين أخرى.

وقد يطول إلى حد ما موعد الدورة الإستثنائية في أعقاب شهر رمضان بحيث تمتد لمدة شهرين، بخلاف ما كان متوقعاً في حال لو انعقدت دورتان استثنائيتان.

وستعكف اللجنة القانونية في مجلس النواب على إقرار مشاريع القوانين المتعلقة بتطوير القضاء خلال الأسابيع المقبلة وإنجازها ليتم ارسالها الى المجلس قبل انتهاء شهر حزيران المقبل.

ومن مبررات عقد الدورة عقب شهر رمضان أن تأخذ اللجنة القانونية وقتها الكافي لإنجاز حزمة التشريعات المتعلقة بتطوير القضاء ولتفتح باب النقاش حولها من قبل المعنيين والمختصين.

وتأتي هذه التطورات فيما يتعلق بعقد دورة استثنائية واحدة بعد ابداء أطراف نيابية واسعة رغبتها بأخذ فترة من الراحة قبل العودة إلى العمل مُجدداً بعد الضغط المتواصل خلال الأشهر الماضية، وهي رغبةٌ نُقلت إلى المرجعيات.

وكان مجلس النواب انتخب في شهر أيلول الماضي ودخل في الحراك الانتخابي مبكراً قبل أن تبدأ الدورة العادية في السابع من تشرين الثاني الماضي التي استغرقت 6 شهور.

وعلمت “هلا أخبار” أن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة اجرى لقاءً مهماً ظهر الثلاثاء، وهو الأمر الذي دفعه إلى مغادرة وقائع الجلسة التشريعية مُبكّراً.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق