مؤسسة ولي العهد تعلن عن قبول 4 طلاب جدد للتدريب في “ناسا”

هلا أخبار – اعلنت مؤسسة ولي العهد السبت عن قبول أربعة طلاب جدد للتدريب في الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء، والمعروفة باسم “وكالة ناسا”،وهم محمد السلطي من الجامعة الأردنيّة، ومحي الدين زعتر من جامعة الأميرة سميّة، وعبدالرحمن بدير من الجامعة الألمانيّة ومها العفيف من جامعة العلوم والتكنولوجيا ليرتفع بذلك عدد الطلبة الحاصلين على فرص تدريبيّة في الوكالة إلى 12 طالبا وطالبة أردنيّة.

ويأتي قبول الطلبة الجدد تنفيذاً لبنود الاتفاقيّة التي تم توقيعها في العام 2014 مع (ناسا) ، ضمن مبادرة مؤسسة ولي العهد “التعاون مع ناسا” والتي جعلت من الأردن الدولة الأولى على المستوى العربي، ومن اول عشر دول على مستوى العالم التي توقع اتفاقية مع ناسا، في مجال تدريب طلبة الهندسة المتفوقين.

وتفتح مبادرة “التعاون مع ناسا” الباب أمام الطلاب الأردنيين من جميع كليات الهندسة في المملكة، التقدم للتدريب في مركز أبحاث (Ames) التابع لوكالة ناسا في الولايات المتحدة الأميركية لمدّة ثمانية أسابيع، مدفوعة التكاليف بشكل كامل، ابتداءً من رسوم التدريب ووصولاً لمصاريف الطلاب، من قبل مؤسسة ولي العهد، بهدف تطوير مهاراتهم في مجال هندسة الطيران ومختلف مجالات الهندسة ضمن تطبيقات علوم الفضاء. من جهته قال المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد عمر المصاروة “يوفّر هذا التدريب فرصة مميزة للشباب الأردني، ما كانت لتحصل لولا دعم سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ، الذي يحرص بشكل دائم على توفير الفرص المميزة للشباب الأردني للحصول على الخبرات العمليّة والعلميّة في أفضل المنابر العالميّة”.

وأضاف “نحن فخورون جداً بالطلبة الأردنيين المقبولين ونأمل أن ترفدهم هذه التجربة بفرص مميزة لتطوير حياتهم المهنيّة والدراسيّة، نعمل في مؤسسة ولي العهد على متابعة الطلبة أثناء التدريب، وعند عودتهم نقوم بإعداد جولات للطلبة على الجامعات، بهدف نقل المعارف التي حصلوا عليها الطلاب لزملائهم الآخرين”.

وتتمثّل شروط التقدم للمشاركة في هذا البرنامج التدريبي المميّز بأن يكون الطالب صاحب مشروع تخرج هندسي ابداعي في السنة الرابعة أو الخامسة من دراسته في احدى الجامعات الأردنيّة، وحاصل على معدّل تراكمي أعلى من 90بالمائة أو ما يعادلها، كما يتوجّب عليه الحصول على رسائل توصية من اساتذته وأن يقدّم شرحا مفصّلاً عن مشروعه ومراحل تنفيذه، وعند التحاقه بالتدريب يشرف عليه موجّه من ناسا، ويعمل معه على تنفيذ مشروع تم الاتفاق على تنفيذه بشكل مسبق.

وتأخذ مؤسسة ولي العهد على عاتقها ايصال الشباب المبدع للمشاركة في هذا التدريب من خلال مخاطبة عمداء كليات الهندسة في الجامعات الأردنيّة لتقديم أكثر ثلاثة مشاريع هندسيّة رياديّة ابداعيّة لطلبتهم، يلي ذلك ارسال الطلبات المطابقة للشروط لـ “ناسا” لتقوم الأخيرة باختيار 2 – 4 طلاب بناء على المواءمة بين المشاريع التي تم تقديمها من الطلبة، والمشاريع التي تعمل الوكالة على تنفيذها.

الجدير ذكره أن مبادرة مسار الهادفة إلى اطلاق أول قمر صناعي أردني يحمل اسم (JY1- SAT) والهادفة لتخليد ذكرى المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، أوّل مؤسس لهواية الراديو في الأردن، صاحب النداء (JY1)، جاءت بمبادرة من أول فوج من الطلاب المشاركين في برنامج التدريب مع ناسا.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق