“المستهلك” تطلع وفدا عربيا على قطاع الزراعة في الاردن

 هلا أخبار- وجه الدكتور محمد عبيدات رئيس الاتحاد العربي للمستهلك دعوة الى عدد من اعضاء الاتحاد العربي للمستهلك لزيارة الاردن والاطلاع على واقع الزراعة في الاردن وانواع المزروعات والطرق المستخدمة في الزراعة .

جاء ذلك بعد موجة من الاعتراضات من قبل بعض الدول العربية حول ما يعرف بمتبقيات المبيدات وخطورتها على المستهلكين وما رافقها من موجة تهويل للامور حتى وصلت الى حد التشهير بالزراعة الاردنية وهو ما يجافي الواقع الزراعي الاردني ويضر بالاقتصاد الوطني ويسبب خسائر فادحة للمزارعين الاردنيين وبالتالي للاقتصاد الوطني .

وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك ان هذه الدعوة تبنتها حماية المستهلك الاردنية من باب بيان الحقائق لكافة المستهلكين محليا وعربيا وعالميا وان القطاع الزراعي الاردني هو قطاع واعد بعيدا كل البعد عن الشبهات وما تلاها من حملة تشهير غير منطقية وكأن المغزى هو الاضرار بالاقتصاد الوطني الاردني وبقطاع الزراعة على وجه التحديد وهو ما نرفضه تماما وان وجدت بعض الاختلالات البسيطة والقابلة للتصحيح.

واضاف عبيدات ان الزراعة الاردنية وعلى مر التاريخ مشهودا لها بالجودة والنوعية وتتقدم على كثير من الزراعات في المنطقة العربية والعالمية ويعود ذلك للعديد من العوامل حيث ان البيئة الزراعية الاردنية تمتاز بجودتها ونوعيتها الكبيرة وان ما جرى حول الحديث عن المتبقيات من المبيدات جاءت بسبب الجهل وغياب التوعية والارشاد في التعامل معها ويجري تصحيحها حاليا بشكل كامل وهذا لا يعد عيبا على محاصيلنا الزراعية انما كثر الحديث من قبل قبل الغير مختصين وانهالو على الزراعة الاردنية بطريقة مسيئة للوطن ككل وللقطاع الزراعي على وجه التحديد بينما توجد هذه المشكلة في كافة دول العالم وعلى راسها امريكا واروبا واسيا وغيرها.

وبين عبيدات ان المجتمعين من قبل الاتحاد العربي للمستهلك في عمان سيقومون بجولات على عدد من المزارع الاردنية والاطلاع عن كثب ليصار الى نقل الصورة الحقيقية الى بلدانهم وللجهات الرسمية والشعبية وهذا هو صميم عملنا في المحافظة على صحة المواطنين اينما كانو والتأكيد على سلامة امنهم الغذائي والعمل على فتح الاسواق العربية وغيرها امام المحاصيل الزراعية الاردنية وطمس الصورة السلبية التي تسبب بتهويلها البعض دونما علم او دراسات علمية تؤكد صحة ما ذهبو اليه .

ويستضيف الدكتور عبيدات الوفود على مدار ثلاثة ايام يتم خلالها اطلاع الوفد على سلسلة الاجراءات بما يختص في القطاع الزراعي الاردني وعقد لقاءات مع عدد من الجهات الرسمية والقطاع الخاص وهذا ما يعرف بالشراكة الثلاثية  بين القطاعات العام والخاص والاهلي وهو ما يقوم عليه ازدهار الاوطان في شتى المجالات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق