محمية الأزرق المائية تتوج فارس الطبيعة

 

هلا اخبار – تحت رعاية مدير قضاء الأزرق الدكتور سعود الحربي اختتمت محمية الأزرق المائية برنامج فارس الطبيعة والممول من قبل السفارة الهولندية ومنظمة ميرسي كور. بالتزامن مع الحفل السنوي الذي أقامته المحمية احتفاءا باليوم العالمي للأراضي الرطبة لعام 2017.

ويعد فارس الطبيعة برنامجا تعليميا يستهدف طلبة المدارس (ذكوراً وأناث) من عمر 12 – 16 سنة من مناطق المحميات الطبيعية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة. حيث يهدف هذا البرنامج إلى بناء جيل متصل بالمحمية ومؤهل علمياً وفنياً لدعم أنشطة حماية الطبيعة، ويطبق البرنامج على خمس مراحل ولمدة عام كامل بحيث يصبح الطلبة روادا في مجتمعاتهم المحلية وناشطين بمجال التوعية البيئية والالتزام بصون الطبيعة.
ويتميز البرنامج بفعالياته التي تتناسب وميول ورغبات المشاركين وقدراتهم ليكونوا فاعلين في حماية البيئة والتعريف بأهمية الحفاظ عليها من خلال تبني السلوكيات الإيجابية والابتعاد عن السلبية، وتعزيز دور الطالب في حماية البيئة.

تعتبر محمية الأزرق المائية التي تأسست عام 1978 واحدة من المناطق الرطبة الهامة في الأردن والعالم والتي تعد محطة مهمة للطيور المهاجرة من أوروبا إلى أفريقيا وبالعكس، كما
أن محمية الأزرق تعد الأولى التي تمثل نمط المناطق الرطبة في الأردن والموئل الوحيد للسمك السرحاني، كما أنها أول محمية تنظم إلى قائمة رامسار للأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية على المستوى العربي في عام 1977.

جدير بالذكر أن الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تلعب دورا رياديا ومهما في قطاع البيئة وإدارة المناطق الرطبة لما لها من دور تنموي كبير في منطقة الأزرق من خلال المشاريع التنموية والسياحية المختلفة التي تنفذها محمية الأزرق المائية بالإضافة للدور التوعوي التي تقوم به على مستوى المنطقة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق