“المستهلك” تدعو المواطنين الى مقاطعة شراء الدواجن

هلا أخبار – اعلنت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك عن اطلاق حملتها الشعبية لمقاطعة شراء الدواجن  سواء الطازج او دجاج النتافات بعد تحديد وزارة الصناعة والتجارة لسقوف سعرية غير عادلة اعتبرتها حماية المستهلك انها تحابي التجار واصحاب الشركات على حساب المستهلك.

ودعا رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات  المواطنين والمقيمين في المملكة الى مقاطعة شراء الدواجن انتصارا لحقوقهم الاستهلاكية في الحصول على سعر عادل وليس الخضوع لرغبات التجار واصحاب الشركات الرامية لتحقيق اكبر عائد من الارباح وبمباركة من المؤسسات المعنية حيث ان السقوف السعرية التي تم تحديدها من قبل وزراة الصناعة والتجارة تصب في مصلحة التجار واصحاب الشركات ولم تراع الاسعار الحقيقية رغم توافر فائض في المخزون من الدواجن بحسب التصريحات السابقة سواء الحكومية او حتى القطاع الخاص وهو الامر الذي يتعارض مع ما يحدث الان من ارتفاعات غير مبررة بحجج واهية .

وبين الدكتور عبيدات ان استخدام آلية تحديد السقوف السعرية  اصبحت تصب في مصالح التجار وليس في مصلحة المستهلك واصبحنا نسمع نفس الحجج عند كل موجة ارتفاعات وهو ما يثبت ان هذه الارتفاعات مبرمجة وان كل الحجج المذكورة واهية وقد تعودنا على اسطوانة الكلف التشغيلية واسطوانة نفوق الدواجن وكذلك اسطوانة ارتفاع كلف الذرة والصويا بل وصلت الى اسعار الصوص وهذه الكلف لا تظهر الا عند استغلالهم للمواسم لتحقيق اكبر عائد من الارباح علما ان كبريات الشركات هي المستفيدة وليس صغار المزارعين الذين اصبحو اليوم تحت رحمة هذه الشركات بفضل بعض السياسات الغير مدروسة .

واكد عبيدات ان المواطنين الذين قاطعو البيض والبطاطا سابقا  وقادو حملات مختلفة قادرين على مقاطعة الدواجن وقادرين على فرض كلمتهم فما يحدث من تلاعب في الاسواق هو انتهاك لادنى حقوقهم الاستهلاكية بل وصل الامر الى استغفال المواطنين من قبل هذه الشركات ولذلك فان حملة المقاطعة لن تتوقف خلال شهر رمضان ولربما ستمتد الى ابعد من ذلك ونحن نتحدث عن مواطنين لهم حقوق يجب ان لا يسمح لاي جهة بالتعدي عليها ويكفي محابة للتجار على حساب المواطنين .

وبين عبيدات ان حملة المقاطعة ستبدأ من اليوم ولن نتراجع عنها حتى وصول الاسعار الى معدلاتها الطبيعية او العودة الى ما كانت عليه قبل رمضان وتحديدها ضمن سقف سعري جديد وبعكس ذلك فان لدينا من الخطط التي تمكننا من تنفيذ حملة مقاطعة ناجحة بكل المقاييس انتصارا للمواطن وتحقيقا للعدالة السعرية التي اصبحت تغيب كثيرا عن اسواقنا المحلية .






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق