تركيا: تسليح واشنطن للأكراد السوريين أمر “بالغ الخطورة”

هلا أخبار -حذر وزير الخارجية التركية، الأربعاء، من تسليم واشنطن أسلحة إلى المقاتلين  الأكراد في سوريا، معتبراً أن ذلك “أمر بالغ الخطورة”.

وصرح مولود تشاووش أوغلو أن “هذه الإجراءات في غاية الخطورة على وحدة وسيادة أراضي سوريا“، مضيفاً أن هذه الأسلحة يمكن أن تستخدم ليس فقط ضد تركيا بل أيضا ضد “كل الإنسانية”.

 وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة باشرت تسليم أسلحة إلى المقاتلين الأكراد الذين يحاربون داعش في شمال سوريا، الأمر الذي تعارضه تركيا بشدة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون أدريان رانكين غالواي في تصريح صحفي: “بدأنا تسليم أسلحة خفيفة وآليات إلى الأكراد” في ميليشيات سوريا الديمقراطية، التي تضم مقاتلين أكرادا بشكل أساسي وآخرون عربا تحارب  “داعش”.

وأضاف غالوي “علينا تمكين شركائنا على الأرض من هزيمة العدو بسرعة فائقة، وسيضمن التحالف الدعم والمعدات اللازمة والمناسبة لتحقيق الهدف العسكري المتمثل بتحرير الرقة”.( أ ف ب)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق