“تطوير العقبة” تكشف عن انجازات الانشاء في الميناء الجنوبي

هلا أخبار – اعلن الناطق الإعلامي باسم شركة تطوير العقبة خليل الفراية عن انجاز المرحلة الأولى في العمل بالميناء الجنوبي وبنسبة 100 %.

وسجل الفراية في حديث لـ هلا أخبار هذا الإنجاز لسلطة المنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وذراعها التطويري شركة تطوير العقبة، شارحاً مراحل الميناء منذ بدء عملية نقله وحتى اليوم بالنسب المئوية.

وأشار إلى أن رصيف الكارجو (مستخدم حاليا بشكل مؤقت للكبريت) بطول ٢٥٠ م وعمق ١٥م، وانجاز رصيف الغلال ومفرغات الحبوب العملاقه بقدرة ١٦٠٠ طن في الساعة بطول ٢٨٠ م وعمق ١٥م، أما رصيف الفحم السائب فيبلغ طوله ٢٠٠ م وبعمق ١٣م، فيما رصيف المواشي انجز بطول ٢٠٠ م وعمق ١٣م.

وبين الفراية أنه تم انجاز بناء صوامع غلال بقدرة استيعابية ١٠٠ الف طن مزودة باحدث اجهزة ووسائل التفريغ، موضحاً أن الانتهاء من العمل في جميع المباني الادارية والتشغيلية والبنى الاساسية والطرق والساحات والمستودعات، مشيراً الى مرفأ الخدمات البحرية المنجز بعمق ٦ م وكذلك المنزلق البحري.

وبين أن الميناء الجنوبي الجديد اصبح منجزاً بالكامل بما فيها البنى الأساسية والطرق، ومهيأ للتزود بالماء والكهرباء، ويوجد طريق ساحلي للميناء، ووصلة الميناء للحدود السعودية  ووصلة أخرى للميناء للمنطقة الصناعية الجنوبية الجديدة.

ويتضمن نظام تصريف المياه والسيول والفيضانات (اهم عناصره عبارة بطول ٢٢٠٠ م وعرض ٧ م وارتفاع ٥ أمتار) و ساحات الانتظار ما قبل البوابات  والمدينة العمالية للميناء الجديد.

وقال إن المرحلة الثانية للميناء الجنوبي الجديد قيد العمل حالياً برغم أن التاريخ الاصلي لبدء العمل بع كان مخططاً له في العام ٢٠٢٥، ويتضمن رصيف “رورو” طول ٢٥٠ م وعمق ١٥م ورصيف غلال بطول ٢٥٠ م وعمق ١٥م.

كما أكد على بدء العمل في الميناء الجنوبي المرحله الثالثة برغم أن التاريخ الاصلي لبدء العمل كان مخططاً له في العام ٢٠٤٠، ويتضمن رصيف كارجو بطول ٢٥٠ م وعمق ١٥ م، ورصيف كارجو بطول ٢٢٥ م وعمق ١٥ م، ورصيف انتظار بطول ١٥٠م وعمق ١٥ م، وكذلك يتضمن صوامع غلال إضافية بطاقة استيعابية ١٠٠ الف طن أخرى.

وحول ميناء الفوسفات الجديد اوضح الفراية انه اصبح منجزاً ١٠٠٪‏، ويتضمن رصيف فوسفات صديق للبيئة بقدرة ٨ مليون طن سنويا ويعتبر من افضل موانيء الفوسفات عالمياً، كما انجز بالكامل ميناء الغاز الطبيعي المسال وهو من افضل الموانىء العالمية وذي قدرة استيعابية عالية وقد وفر الاردن مبالغ طائلة في مجال توليد الكهرباء.

واعلن عن انجاز ميناء الغاز النفطي المسال بالكامل، فضلاً عن انجاز ميناء متخصص لغاز الجرار المنزلي وقد حل مشكلة المخزون الكافي والسلامة العامة – وفق الفراية -.

وأكد أن مرفأ الخدمات البحرية المتخصصة قد انجز بالكامل، بالإضافة الى مرفأ متخصص لقوارب القطر والربط والإرشاد لميناء الغاز ومزود بسبعة قوارب حديثة في هذا المجال.

وحول ميناء الحاويات، أشار إلى أن المرحلة الثانية انجزت بالكامل ومكونة من رصيفين جديدين كل منهما بطول ٢٤٠ م وعمق ١٨ م، بالإضافة الى وجود ساحات اضافية جديدة وهو يمثّل (3) أضعاف الساحات الاصلية، وتوجد أليات ورافعات حديثة بكامل المعدات المطلوبه للتشغيل.

وعن الميناء الصناعي قال إنه قيد العمل ونسبة الانجاز فيه تصل الى ٦٥ ٪‏، وهنالك اضافة رصيف جديد لمناولة المواد الصناعية بطول ٢٥٠ م وعمق ١٥ م، فيما العمل جارٍ لاعادة تأهيل الرصيفين الحاليين ليصلا إلى ارقى المستويات العالمية حيث تقادما وتأثرا سلبا بالمواد التي تناول عليهما.

وعن ميناء الركاب، اوضح الفراية أنه قيد العمل وقد تم تحسين الميناء بإضافة رصيفين جديدين ( وهو منجز ١٠٠٪‏)، في حين أن توسعة المباني بمضاعفة مساحتها يصل انجاز العمل فيها الى ٨٥ ٪‏، والعمل جار لزيادة ساحات المناورة الى الضعف، أما تزويد الميناء بمبانٍ وساحات للحجاج والمعتمرين فقد بات منجزاً بنسبة ١٠٠٪‏.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق