كوريا الشمالية تطلق صاروخا جديدا وترامب يطالب الصين بوضع حد لـ “عبثية” بيونغ يانغ

هلا أخبار -اطلقت كوريا الشمالية الثلاثاء صاروخا بالستيا جديدا، ما استدعى رد فعل قويا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي طالب بكين في تغريدة على تويتر “بوضع حد لهذه العبثية بشكل نهائي”.

ويأتي اطلاق الصاروخ في اليوم الذي تحتفل فيه الولايات المتحدة بعيدها الوطني وبعد أيام من القمة الاميركية الكورية الجنوبية التي عقدت في واشنطن وتباحث خلالها الرئيس الاميركي مع نظيره الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-إن في التهديدات الكورية الشمالية.

واعلنت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية نقلا عن الإذاعة الرسمية ان بيونغ يانغ ستصدر اعلانا هاما عند الساعة 15,00 (6,30 ت غ) عقب اطلاق الصاروخ.

ويندرج اطلاق الصاروخ ضمن سلسلة من التجارب الصاروخية في انتهاك لعدد من العقوبات والقرارات الدولية التي تمنع على بيونغ يانغ تطوير برامج بالستية ونووية.

وقالت هيئة أركان القوات الكورية الجنوبية في بيان ان “الصاروخ البالستي غير المحدد” اطلق من موقع قريب من بانغيون في مقاطعة بيونغان الشمالية الواقعة في غرب كوريا الشمالية، قبل ان يسقط في بحر الشمال، التسمية الكورية لبحر اليابان.

وأكدت الولايات المتحدة ان الصاروخ متوسط المدى. وقد وصل مداه بحسب الجيش الكوري الجنوبي الى “اكثر من 930 كلم”.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع اليابانية أن الصاروخ ارتفع إلى علو يزيد عن 2500 كلم، ما يشير بحسب المحللين إلى أن مواصفاته تطابق الصاروخ البالستي العابر للقارات.

وقالت الوزارة في بيان “يقدر أن الصاروخ بلغ ارتفاعا يزيد بكثير عن 2500 كلم، وحلق لمدة 40 دقيقة وسقط في بحر اليابان، في المنطقة الاقتصادية الحصرية للأرخبيل، على مسافة 900 كلم من نقطة انطلاقه”.

– “أليس لديه شيء افضل يفعله؟” –

وكتب الرئيس الاميركي في رد فعل أولي على تويتر متسائلا “اطلقت كوريا الشمالية للتو صاروخا جديدا. أليس لدى هذا الرجل (الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون) اي شيء افضل يفعله في حياته؟”.

واضاف الرئيس الاميركي “من الصعب ان نصدق ان كوريا الجنوبية واليابان ستتحملان هذا الامر لفترة طويلة. ربما تتخذ الصين بادرة قوية في موضوع كوريا الشمالية وتضع حدا لهذه العبثية بشكل نهائي”.

من جهته صرح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للاعلام ان “اطلاق الصاروخ يظهر بوضوح ان التهديد ارتفع”.

وقال آبي ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان ستعقد اجتماعا هذا الاسبوع على هامش قمة مجموعة العشرين، مضيفا “احث الرئيس (الصيني) شي جينبينغ والرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين على اتخاذ المزيد من الاجراءات الفاعلة”.

ولا تخفي بيونغ يانغ سعيها لامتلاك صواريخ عابرة للقارات قادرة على استهداف الاراضي الاميركية بقنابل نووية، وتعتبر ان برامجها النووية تهدف الى التصدي للتهديد الاميركي.

ويبدي محللون شكوكا حول قدرات كوريا الشمالية على بناء رؤوس نووية يمكن تحميلها على صواريخ. وستبعدون أن تكون بيونغ يانغ تمتلك حاليا التكنولوجيا الضرورية لبناء صواريخ عابرة للقارات.

واطلقت كوريا الشمالية عدة صواريخ منذ انتخاب الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-إن في ايار/مايو، في حين اعرب الرئيس الكوري الجنوبي مرارا عن نيته اعادة اطلاق الحوار مع الشمال.

– “العاب نارية” –

ودعا الرئيس الكوري الجنوبي مجلس الامن الوطني للانعقاد ردا على اطلاق الصاروخ الكوري الشمالي.

وحذر ترامب الجمعة من نظام “خطير ووحشي” في كوريا الشمالية، مؤكدا ان “فترة الصبر الاستراتيجي قد انتهت”، بدون تحديد الاستراتيجية التي سيعتمدها.

ولدى استقباله لاول مرة في البيت الابيض نظيره الكوري الجنوبي الذي يدعو الى الانفتاح على كوريا الشمالية، لم يستبعد ترامب اي فرضية، مؤكدا ان لديه “خيارات عديدة” للرد على البرامج النووية والبالستية الكورية الشمالية.

واجرى ترامب الاثنين اتصالات مع كل من الرئيس الصيني ورئيس الوزراء الياباني.

واعتبر شيا كوتون الخبير في مركز جيمس مارتن للدراسات حول منع انتشار السلاح النووي ومقره الولايات المتحدة، ان اطلاق الصاروخ الجديد كان بمناسبة العيد الوطني الاميركي.

وقال الخبير عبر تويتر “لقد حل الرابع من تموز/يوليو في كوريا الشمالية. اعتقد انهم يطلقون اليوم العابا نارية في هذه المناسبة”.

وتنشر واشنطن التي تضمن أمن كوريا الجنوبية، اكثر من 28 الف جندي في البلاد للتصدي لخطر جارتها الشيوعية في الشمال التي تكثف تجاربها الصاروخية، وقامت بخمسة تجارب منذ تنصيب مون في 10 ايار/مايو.

واطلق آخر صاروخ كوري شمالي في 8 حزيران/يونيو.( أ ف ب)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق