الشريدة : العقبة نقطة جذب محوري لتكون مركزا ماليا إقليميا

هلا اخبار – تسعى سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة وذراعها التنفيذي، شركة تطوير العقبة، إلى تحويل مدينة العقبة إلى مقصد سياحي استثماري اقتصادي بالدرجة الاولى، من خلال توفير الفرص الاستثمارية والترويج لها محليا وعالميا وانشاء المشاريع التي تحقق هذا الهدف .

وبين رئيس مجلس مفوضي السلطة ناصر الشريدة إن السلطة تعمل ضمن أربعة محاور رئيسية لتحقيق هدفها في تطوير المدينة الاقتصادية، وهي: توفير البنية التحتية للمستثمر، وإطلاق مشاريع التطوير، وإعادة التطوير العقاري الاستراتيجية، وايجاد العوامل الممكنة للأعمال.

وقال أن مدينة العقبة تشكل نقطة جذب محوري لتكون مركزا ماليا إقليميا للمنطقة من خلال امتلاكها البنية التشريعية المتطورة للمال والأعمال واستقطاب المؤسسات المالية الدولية لتأسيس مقار لها في العقبة مع توفير التسهيلات لخدمة هذا القطاع الحيوي.

وأكد الشريدة أن العقبة بانتظار عشرات المشاريع التنموية والخدماتية والاستثمارية الكبرى، التي ستنجز قريبا وسيكون مردودها على أبناء الاردن والعقبة بشكل خاص، لافتا إلى أنها تشهد عهدا جديدا في الادارة والتنمية والاستثمار لتكون الأفضل بين المدن الشاطئية العالمية .

ولفت إلى أن التوجيهات الملكية تؤكد الاهتمام الملكي الكبير بمشروع العقبة الخاصة وجميع الاستثمارت فيها، الأمر الذي يعني مزيدا من الرفاه والاستثمار والتنمية في مدينة باتت عاصمة اقتصادية، تزدهر فيها جميع أشكال الاقتصاد المعاصر، وترسم خارطة طريق جديدة لاعادة اطلاق المنطقة الخاصة.

وبين الشريدة أن مشروع منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة يمثل رافعة تنموية ووسيلة لتنمية الاقتصاد الوطني، وان الانجازات التي تحققت عبر السنوات الماضية، تقف شاهدا على أهمية المشروع ونجاعته وجدواه الاقتصادية والاجتماعية .بترا 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق