“النواب” يجيز استخدام التقنيات الحديثة في إجراءات التحقيق والمحاكمة

هلا أخبار – محمد أبو حميد – اجاز مجلس النواب سماع الشهود الذين لم يبلغوا خمس عشرة سنة من دون حلف يمين على سبيل الاستدلال اذا تبين أنهم لا يدركون كنه اليمين، وهنا فإن الشهادة التي تؤخذ على سبيل الاستدلال لا تكفي وحدها للإدانة ما لم تكن مؤيدة ببينة أخرى.

وسمح مجلس النواب خلال جلسته التي عقدها مساء الثلاثاء للمدعي العام والمحكمة استخدام التقنية الحديثة وذلك حماية للشهود الذين لم يكملوا الثامنة عشرة من العمر عند الإدلاء بشهاداتهم وعلى ان تتيح هذه الوسائل لأي خصم مناقشة الشاهد أثناء المحاكمة، وتعد هذه الشهادة بينة مقبولة في القضية .

وبحسب ما اقر المجلس خلال اقراره مشروع قانون معدل لقانون اصول المحاكمات الجزائية أن يكون استخدام التقنية الحديثة وجوبيا في حالة سماع أقوال المجني عليه في جرائم الاعتداء على العرض إلا اذا تعذر ذلك  وجوازاياً في جميع الحالات الأخرى .

واجاز مجلس النواب للمدعي العام أو المحكمة استخدام التقنيات الحديثة في إجراءات التحقيق والمحاكمة دون المساس بحق المناقشة ، وبما في ذلك محاكمة النزيل عن بعد من مركز الإصلاح والتأهيل المودع به على النحو المبين في النظام الذي يصدر لهذه الغاية .

واخضع مجلس النواب في قراره  الأدوات المستخدمة  في التقنية الحديثة بما في ذلك الأشرطة والأقراص المدمجة لإجراءات الحماية المقررة للحفاظ على سريتها وخصوصية الشاهد أو النزيل.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق