مدير”الأقصى”لـ هلا أخبار : “الاحتلال” استدعى قوات إضافية بعد أن فقد السيطرة على أحياء القدس

20 موظفاً لـ”الأوقاف” داخل المسجد الاقصى لرصد ما يجري من انتهاكات للمستوطنين

هلا أخبار – أكد مدير المسجد الآقصى الشيخ عمر الكسواني ، أن الاوضاع في القدس متوترة جداً، في اعقاب ما شهدته المدينة الجمعة، من سقوط لشهداء وإصابة المئات جراء اعتداء قوات الإحتلال على المصلين امام بوابات المسجد الأقصى.

 وقال الكسواني لـ هلا أخبار، إن شرطة الإحتلال طلبت تدخل قوات الجيش بعد ان فقدت السيطرة على أحياء القدس كافة الجمعة، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام العبرية، وان جيش الإحتلال يواصل ارسال تعزيزاته الى القدس في حين لا تزال الأجواء متوترة جداً.

وكشف الكسواني أن نحو 13 ألف شخص أدوا صلاة المغرب والعشاء مساء الجمعة امام بوابات المسجد الاقصى في تحد لإجراءات الاحتلال القمعية.

وأوضح الكسواني أن الحال سيبقى على ما هو عليه ولن يتم الدخول للمسجد الاقصى، إلا بعد إزالة البوابات الإلكترونية، وان هذا الموقف لا رجعة عنه تحت اي ظرف من الظروف.

وأكد أن الاوقاف الإسلامية تتابع ما يجري داخل الحرم القدسي و المسجد الاقصى، خصوصا ً مع استمرار اقتحامات المستوطنين، وذلك من خلال تواجد 20 موظفاً من موظفي الاوقاف داخل الحرم، من بينهم 5 حراس يضعون الاوقاف بصورة ما يجري داخل الحرم وما يقوم به المستوطنون.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق