أردوغان يزور ثلاث دول خليجية ضمن جهود الوساطة في حل الأزمة مع قطر

هلا أخبار -يبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة تستغرق يومين إلى كل من السعودية والكويت وقطر الأحد وسط أزمة إقليمية بين دول خليجية ومصر من جهة والدوحة، التي تدعمها أنقرة بشدة، من جهة أخرى.

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وغيره من المسؤولين قبل أن يتوجه إلى الكويت التي تضطلع بجهود الوساطة بين أربع دول عربية رئيسية وقطر.

وستكون قطر هي المحطة الأخيرة لجولة أردوغان الخليجية حيث يقوم بزيارتها الاثنين، بحسب وكالة الاناضول الرسمية للأنباء.

وباءت جهود حل الأزمة، بما في ذلك الجهود الأمريكية، بالفشل حتى الآن.

ومنذ أن اندلعت الأزمة في حزيران/ يونيو، أرسلت تركيا قوات إلى قطر وما تزال تنقل الأغذية لمساعدة الدوحة.

وهناك علاقات وثيقة بين أنقرة والدوحة ويرجع ذلك جزئيا إلى دعمهما السياسي لجماعة الاخوان المسلمين وجماعات مماثلة- حتى أن المملكة العربية السعودية ودول عربية أخرى استشهدت بهذا ضمن شكاواها ضد قطر، متهمة إياها بدعم الارهاب.

وعرضت تركيا دعمها في التوسط بذلك النزاع الإقليمي، رغم أن محللين شككوا في إمكانية أن يكون ذلك مقبولا لدى السعودية وحلفائها.

وقال أتيلا يسيلادا، وهو مستشار سياسي لدى هيئة “جلوبال سورس بارتنرز″ الاستشارية في اسطنبول، لوكالة الأنباء الألمانية إن “تركيا لا ينظر إليها كوسيط موضوعي في الأزمة القطرية حيث انها تنحاز صراحة للدوحة منذ البداية”.

وأضاف: “موقف أنقرة من الإخوان المسلمين وحماس يخلق مشكلة بشكل خاص لدى السعوديين ومصر”.( دب أ)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق