الصفدي : لا صفقات او مفاوضات في حادثة السفارة الإسرائيلية

هلا أخبار – أحمد النعيمات – نفى وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، وجود صفقات او مفاوضات في حادثة السفارة  الإسرائيلية، مشيرا الى ان ملف القضية الآن لدى المدعي العام.

وأوضح الصفدي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في رئاسة الوزراء للحديث حول حادثة السفارة الإسرائيلية في عمان، أن الاردن التزم بالقانون الدولي في قراره بالسماح لحارس امن السفارة الإسرائيلي بالمغادره.

وقال “نحن دولة تحترم نفسها وتحترم حقوق مواطنيها، وتتعامل باحترام مع القانون الدولي حتى لو كانت هناك تصرفات غير مقبولة من اطراف اخرى”.

وتابع “هدفنا متابعة القضية عبر الأطر القانونية المتاحة بما يحفظ حق المواطنين الاردنيين”.

واوضح الصفدي أن ما حدث في عمان مختلف تماما عن الجهود التي نقوم بها لحماية المقدسات بجهود مكثفة من جلالة الملك.

وأكد ان حادثة السفارة قضية جرمية يتم التعامل معها عبر القانون والمحددات القانونية فالأردن لا يقايض في دماء أبنائه، وهناك حقوق لاسر الضحايا وحقوق جزائية لا يمكن وضعها على صفقة.

وشدد على ان الاردن يتابع الحادث الذي وصفه بـ “المفجع” عبر الأدوات القانونية المتاحة وقال “نحن ملتزمون ان نتخذ كل الإجراءات من اجل الوصول الى محاكمة عادلة”.

واوضح الصفدي أن الدولة الاردنية ومنذ بداية الحادث تعاملت وفق منطلق وأسس تحمي حقنا في التقاضي …واذا لم ندخل المسار القانوني كنا لنتساءل اذا كنا قادرين على المحافظة على متابعة القضية وحقوق ابنائنا.

وأشار إلى أن الظروف التي حدثت فيها القضية جعلت من الضروري العمل بتروٍ ودقة، وكان هنالك جهد متكامل ودراسة للموضوع وتم اتخاذ كل الاجراءات التي تضمن التعامل على أسس تتيح متابعة القضية والاردن سيقوم بذلك لأن هنالك عدالة سوف تتحقق وسنستعمل القانون الدولي.

وقال الصفدي “لا صفقات لأن واجبنا الحفاظ على المواطن الاردني وان نحق الحق وأن يعاقب المذنب فالقضية مرتبطة بقوانين عامة”.

 كما اكد الصفدي أنه تم اخذ افادة مطلق النار، مشيرا الى ان الاردن تمسك بعدم مغادرته الى حين اخذ افادته وذلك عبر جهود مضنية اثمرت عن ذلك برغم الادعاء بالحصانة، ولو لم نأخذ افادته ضمن اتفاق مع دولته لما كان لها قيمة قانونية.

واعتبر الصفدي أن القضاء مختص في المسارات التي يجب اتباعها والقضية بيد المدعي العام وهنالك قرار من الدولة الاردنية بمتابعة الامور وستكون مطلعة على القضية لحفظ حق مواطنين اردنيين قضيا في حادثة مؤسفة وموجعة للجميع.

وقال: هنالك محامون في وزارة الخارجية يتعاملون مع القضية بكل حرص  وسيتابعونها بشكل كامل.

واكد الصفدي ان الاردن يتعامل ضمن قوانين دولية سواء اكانت اسرائيل او دولة اخرى، مستشهدا ببعض الحوادث المماثلة على المستوى الدولي ومنها، حادثة مقتل بريطانية من قبل موظف أمني  عام 1984 حيث سمحت السلطات البريطانية لموطف الأمن ولكل طاقم السفارة بالمغادرة بعد 3 ايام .

وشدد الصفدي  على تمسك الاردن بالقانون واحترامه القانون الدولي، وقال  “هو سبيلنا في الوصول الى تحقيق العدالة ربما هنالك تصرفات غير مقبولة من الجهات الاخرى لكن نحن نستخدم القانون الدولي للحفاظ على حقوقنا وسنستمر في متابعة القضايا عبر القانون الدولي”.

وفيما يتعلق بملف القدس، قال الصفدي إن جهود جلالة الملك ما زالت متواصلة لإعادة الهدوء إلى القدس، وبما لا يحدث أي تغيير على الوضع القائم فيها أو اتخاذ أي إجراءات أحادية.

وتابع الصفدي: المهم أن نصل إلى حلٍ يقبل به من هم على الأرض، مؤكداً أن الأردن تعامل في ملف القدس والأحداث الأخيرة بتنسيق مستمر مع الجانب الفلسطيني.

وأكد الصفدي “أن لا مساومة على القدس، فالقدس فوق السياسة، وهي قضية أردنية فلسطينة عربية إسلامية”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق