الطراونة يبحث ونائب رئيس الوزراء اليمني العلاقات الثنائية

هلا أخبار -بحث رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة لدى استقباله الاحد بدار المجلس نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين .

واستعرض الطراونة الانجازات التي انجزها مجلس النواب في الدورة الاستثنائية والتي تضمنت التشريعات الاصلاحية والقضائية والتي كانت من ابرزها قانون العقوبات وتشكيل المحاكم واصول المحاكمات مؤكدا ان المسيرة الاصلاحية التي نفذها الاردن جاءت تاكيدا على ان المملكة تسعى دائما لان تبقى دولة المؤسسات والقانون والديمقراطية والحريات العامة .

ولفت الطراونة الى الاجراءات والجهود التي بذلها مجلس النواب لمواجهة الاعتداءات الاسرائيلية بحق فلسطين والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وعلى رأسها دعوة الاتحاد البرلماني العربي لعقد جلسة طارئة خلصت الى اصدار بيان من الاتحاد يشجب ويستنكر الممارسات الاسرائيلية .

وبين الطراونة ان المجلس الذي انتفض انتفاضة كبيرة وقام بدوره الرقابي لمواجهة الممارسات الاسرائيلية العنصرية زود البرلمانات والاتحادات والجمعيات العربية والاقليمية والدولية بمشاريع القوانين العنصرية التي ناقشها واقرها الكنيست الاسرائيلي اذ بلغت حوالي 156 قانونا ومشروعا تمييزيا عنصريا من ضمنها 25 قانون تم اقرارها بالقراءة النهائية وهي في جوهرها داعمة للاحتلال الاسرائيلي والمستوطنات وتستهدف الفلسطينيين والقدس الشريف والاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والمتضامنين الاجانب والمنظمات الحقوقية .

واكد ان هذه القوانين تهدف الى شرعنة سلب الاحتلال للممتلكات والاراضي الفلسطينية وتسعى لالغاء حق الشعب الفلسطيني في وطنه وتفرض عقوبات اضافية قاسية على الفلسطينيين وهي في جوهرها مخالفة للقوانين والمعاهدات الدولية .

واعاد الطراونة التأكيد على ان المجلس الذي يعتبر القضية الفلسطينية قضيته الاولى ويدافع عنها في مختلف المحافل والمؤتمرات اذ ان المجلس عضوا ناشطا في البرلمانات والاتحادات والجمعيات والهيئات البرلمانية العربية والاقليمية والدولية بما في ذلك الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا مؤكدا ان ذلك جاء نتيجة لرصيد جلالة الملك عبدالله الثاني لدى العالم اجمع واقترابنا من المواثيق الدولية مما يتيح لنا منبرا لايصال صوتنا للبرلمان الاوروبي .

وبين رئيس مجلس النواب الاعباء التي يواجهها الاردن جراء الاوضاع في المنطقة مستعرضا وضع اللاجئين الذي ارهق الاردن على مختلف الصعد .

من جهته قال المخلافي ” ان انجازات البرلمان الاردني دليل واضح على عافية وصحة المملكة وان الاستقرار والامن وتكامل السلطات يحفظ اي بلد من الاخطار فالاردن يعيش في محيط مضطرب لكنه بسبب ذلك يرفل بالامن والاستقرار “.

واعرب عن تقدير اليمن حكومة وشعبا للاردن لوقوفها مع اليمن عبر العقود الماضية وفي الوقت الحالي ودعمها لليمن في مختلف المحافل الدولية .

واستعرض الاوضاع في اليمن خاصة قرار مجلس الامن رقم (2216) الذي اكد على الشرعية مبينا ان الاردن كان له دور كبير في هذا القرار وصياغته باعتباره ممثلا في مجلس الامن .






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق