برنامج لتركيب 1000 نظام شمسي في مختلف محافظات المملكة

هلا اخبار – وقعت الحكومة مع شركة قعوار للطاقة اتفاقية تنفيذ برنامج تركيب 1000 نظام للخلايا الشمسية، لتوليد الكهرباء لمنازل الموطنين في مختلف محافظات المملكة، في اطار المرحلة الثانية من البرنامج التي اطلقها صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة الاثنين.

ووقع الاتفاقية وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة ورئيس هيئة المديرين في شركة قعوار للطاقة كريم قعوار ضمن برنامج صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة المخصص لدعم القطاع المنزلي في مختلف محافظات المملكة، لتخفيف عبء فاتورة الكهرباء الشهرية على الموطنين، وزيادة نسبة الطاقة المتجددة المولدة.

وقال الوزير الخرابشة في تصريح صحفي عقب التوقيع أن الصندوق، الذراع التنفيذي للوزارة، يقدم هذا البرنامج الهام للمواطنين لتخفيض الفاتورة الشهرية للكهرباء، وتخفيف فاتورة الطاقة بشكل عام.

وأضاف ان الصندوق يعمل ضمن خطة عمل معتمدة للأعوام 2016-2020 تستهدف العديد من القطاعات المتمثلة في القطاع المنزلي، وقطاع الفنادق، وقطاع المباني الحكومية، ودور العبادة، وقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة الى التنسيق ودعم مبادرة جلالة الملك في تدفئة المدارس وتزويدها بالطاقة الشمسية.

وقال ان تنفيذ المرحلة الثانية من هذا البرنامج ياتي ضمن الجهود الوطنية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لقطاع الطاقة واهداف الصندوق في تخفيض الاستهلاك وتشجيع الاستثمار في الطاقة المتجددة وزيادة انتشار السخانات الشمسية والخلايا الشمسة في المملكة للوصول الى نسبة 25 بالمئة عام 2020 من خلال برنامج دعم القطاع المنزلي.

وبين ان برنامج الصندوق يستهدف فئات المشتركين المدعومة والتي تستهلك أقل من 600 كيلواط شهريا وهي الفئة التي تستفيد من الدعم على اسعار الكهرباء، موضحا ان الدعم المقدم سيمكن المواطنين من إعادة تدويره لتسهيل سداد وتخفيض الكلف المترتبة لشراء معدات الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة.

من جانبه، قال المدير التنفيذي للصندوق رسمي حمزة عقب التوقيع، ان الصندوق يقدم من خلال المرحلة الثانية من هذا البرنامج الهام دعما نسبته 30 بالمئة لتركيب أنظمة الخلايا الشمسية.

واشار حمزة الى أن خطط الصندوق تستهدف تركيب 200 ألف سخان شمسي، و100 ألف نظام خلايا شمسية للمنازل في مختلف محافظات المملكة حتى العام 2020، اضافة إلى تركيب مليون لمبة موفرة للطاقة كمنحة كاملة يتم توزيعها من خلال شركات توزيع الكهرباء.

كما يستهدف دعم الصندوق الشرائح المدعومة بأسعار الكهرباء والتي تستهلك 600 كيلواط فما دون، حيث يقدم صندوق الطاقة المتجددة دعما على شكل منحة على ثمن هذه الأنظمة بنسبة 30 بالمئة من التكلفة الكلية للنظام ( 2 كيلوواط للنظام الواحد) المقدرة بحوالي 1415 دينارا فيما يتحمل المواطن النسبة المتبقية ويقوم بدفعها من خلال برامج ومظلات تمويلية مختلفة، تشمل مؤسسة المتقاعدين العسكريين، وشركات توزيع الكهرباء، والبنوك التجارية والجمعيات المحلية.

وينفذ البرنامج بالتعاون مع 150 جمعية محلية تم توقيع إتفاقيات معها بهذا الشأن فيما يشمل برنامج القطاع المنزلي الذي ينفذه الصندوق أيضاً السخان الشمسي المدعوم بنسبة 50 بالمئة، واللمبات الموفرة للطاقة LED بدعم جزئي يصل الى اكثر من 80 بالمئة ويتم توزيعها من خلال شركات توزيع الكهرباء.

وعقد صندوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة عدة اجتماعات مع ممثلي الجمعيات المحلية (التعاونية والخيرية) في الاقاليم الثلاثة في المملكة الشمال، الوسط والجنوب لتعزيز استخدام أنظمة السخان والخلايا الشمسية للقطاع المنزلي من خلال تفعيل مشاركة مؤسسات المجتمع المحلي في برامج الصندوق وفق آلية تمويل محددة، وعلى شكل دعم مالي مباشر للفئات المستفيدة ، من خلال جهة وسيطة لدعم تركيب نظم الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة للمنازل.

بدوره قال رئيس هيئة المديرين في شركة قعوار للطاقة كريم قعوار ان الشركة تسعى منذ تأسيسها عام 2008 من خلال فريقها المتخصص الذي يتمتع بخبرات مميزة على مستوى الأردن والمنطقة إلى الشراكة مع القطاعين العام والخاص بهدف تعزيز استخدام الطاقة المتجددة من خلال تنفيذ عدد من المشاريع التي تهدف إلى الحد من انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون و الحفاظ على البيئة.

وشركة قعوار للطاقة قامت بتطوير مشروع شمس معان الذي يولد نحو 1 بالمئة من حاجة المملكة من الطاقة الكهربائية ويعد أكبر مشروع لتوليد وإنتاج الطاقة الكهروضوئية وأسهم في جذب الاستثمارات والتقنيات والمعرفة إلى المملكة.

وكان جلالة الملك دشن في العاشر من تشرين أول 2016 مشروع شمس معان الذي استفاد من مرحلته الأولى تركيب انظمة الخلايا الشمسية في 600 منزل في محافظات المفرق ، إربد، عجلون، جرش والأغوار الوسطى.

ويعتبر مشروع تركيب الخلايا الشمسية واحدا من المشاريع للقطاع المنزلي وساهم في تخفيض الفاتورة الشهرية على المواطن، وهو برنامج ممول بشكل جزئي من الإتحاد الأوروبي، وممول من صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة / وزارة الطاقة والثروة المعدنية، وضمن مؤشرات المنحة الأوروبية للأردن.

ويعتبر صندوق ترشيد الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة الذراع التنفيذي لوزارة الطاقة والثروة المعدنية، وأنشئ بمقتضى المادة (12) من قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رقم (13) لسنة 2012، وتم اصدار نظام صندوق ترشيد الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رقم (49) لسنة 2015 تبعاً لنفس القانون.

(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق