الدرابكة: تسليم الحبر والأوراق لمراكز الاقتراع كافة

 نتائج الانتخابات ستظهر ( اون لاين)  اولا باول امام الاردنيين ووضع حلول لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي في حال حدوثها

هلا أخبار –  احمد النعيمات –  أعلن امين عام الهيئة المستقلة للانتخابات الدكتور علي الدرابكة  انه تم تسليم التجهيزات  من المواد الحساسة ( الحبر واوراق الاقتراع ) وغير الحساسة  الى مراكز الاقتراع كافة.

واشار إلى أن هذه المواد  انتقلت الى الميدان بكل سهولة وبتنسيق أمني وتم تسليمها تحت الحراسة الأمنية لضمان عدم الاعتداء عليها.

وقال الدرابكة خلال مؤتمر صحفي عقده في المركز الإعلامي للانتخابات أن عدد المراقبين الدوليين الذين سيتابعون الانتخابات بلغ(191) مراقبا يمثلون (18)، كما تم تسجيل (88) داعما فيما تم تسجيل (6000) آلاف مراقب محلي .

واوضح  إن  الهيئة ومنذ تأسيسها  2012 تراكمت لديها الخبرات في اجراء الانتخابات ، مشيرا  إلى ان الانتخابات البلدية والمركزية التي تجري الثلاثاء  هي العاشرة التي تجريها الهيئة بعمر (5)سنوات  وهو رقم لم يحدث في أي دولة في العالم.

 واشار أنه اصبح لدى الهيئة خبرات تراكمية وفي التعامل مع الشأن الانتخابي.

وشدد على التزام الهيئة بالتشريعات والدستور وهي تدير العملية الإنتخابية ، لانها تتمتع بصفة دستورية.

وأوضح أن الهيئة اعتمدت منهجية التخطيط  في العمل، بمعنى أنه تم البدء مبكرا بالتخطيط  السليم لانه يقود الى صوابية التنفيذ في الهيئة المستقلة ولم نتوقف لحظة واحدة عن الاستمرار في التحضير للعملية الانتخابية من خلال اعداد موازنات مالية وبشرية ولوجستية .

وتحدث الدرابكة عن كيفية تنفيذ الخطة الخاصة بالانتخابات.

* ضمانات النزاهة : 

وتحدث مدير الشؤون القانونية مستشار مجلس المفوضين محمد القطاونة، حول ضمانات النزاهة، فاوضح انه تم  تحديد جداول الناخبين و تحديد الحد الاعلى للناخبين  لتسهيل عملية الاقتراع والفرز وايضا الربط الالكتروني والغاية منها امنع تكرار التصويت والاقتراع والاشارة الى اسم الناخب انه قام بالاقتراع .

واوضح انه تم الطلب  من رؤساء مراكز الاقتراع والفرز اعطاء محضر من الفرز لمدير المركز الانتخابي لاعداد كشف تجميعي الموجودة في الصناديق وتعليق نسخة منه على باب مركز الفرز كضمانة جديدة لتخفيف الضغط في اللجان بحيث يمكن للمرشح تقدير  موقفه من خلال هذا الكشف، وتجنيب لجان الفرز من  التزاحم.

واشار الى انه ومن الضمانات أيضا الحبر الانتخابي، وحمل ورقة إقتراع تحوي أسماء وصور الناخبين ويكون الاقتراع بصورة عملية وفي مركز الاقتراع الفرز واذا ما خرج ادت الى تجنب حالة التصويت العلني والقضاء على تصويت الأميين، ووجود الأوراق المطبوعة تلغي ذلك.

*  الربط الإلكتروني : 

وأكد مدير تكنولوجيا المعلومات محمود الزبن  على أهمية الربط الإلكتروني كأحد ضمانات النزاهة لمنع تكرار التصويت.

وأشار الى أته تم إنشاء شبكة خاصة محمية للانتخابات وجميع مراكز الاقتراع والفرز و (4062) غرفة اقتراع مربوطة الكترونيا مع الهيئة .

كما أشار الى ان الربط الالكتروني،  يقدم للادارة العليا في الهيئة العديد من المؤشرات ومعرفة ما يحدث بالميدان من حيت عدد الناخبين وطبيعة الناخبين.

وبخصوص مفهوم تراسل بيانات  تم تطويره ليصبح يظهر صورة الناخب عقب ادخال رقمه الوطني  ويتم عرض صورة الناخب من خلال شاشتين وتبرز ايضا المعلومات وتعتبر أيضا أحد ضمانات النزاهة، وايضا يتم لمن يحق له الانتخاب في المركز ام لا ويتم تغيير حالته مباشرة بعد الاقتراع. والنظام الالكتروني يظهر أن الشخص أنتخب مسبقا ام لا .

واعلن ان نسب الاقتراع على الهواء مباشرة  أولا بأول وسيتم اضافة الصوت أمام الجميع،كما اشار لوضع حلول لمكشلة انقطاع التيار الكهربائي في حال حدوثها.

* التواصل الاعلامي :

وقال مدير الاعلام والاتصال في الهيئة شرف الدين ابو رمان ان الهيئة استخدمت أدوات عديدة لتقدم التوعيه المطلوبة منها  فيديوهات وعرض مسرحي قدم  في(50)  موقعا و(15) فيديو توضيحي للعملية الانتخابية وشملت جميع المراحل للعملية الانتخابية.كما تم طباعة 3526264 (بروشور) وعقد (130) لقاءً توعوياً ووضع (4735) لوحة على الأعمدة والميادين والجسور، واسرال نحو مليون رسالة نصية قصيرة كما تم تنفيذ حملة ميدانية كبرى( طرق الابواب) لتوزيع (بروشورات ) بلغ عددها (12) مليونا على مستوى منطقة بلدية او دائرة انتخابية.

وأشار أبو رمان الى انه تم اعداد اطلس انتخابي يشمل المعلومات الانتخابية المطلوبة كافة.

وانه تم استخدام  أدوات التوعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والفيديوهات تم تحويلها للإذاعة مع المعالجة الاذاعية ، وأيضا تم إرسال رسائل قصيرة.

وعرض أبو رمان للمعلومات التي يستطيع رئيس اللجنة تقديمها للاعلام وهي: سير عملية الاقتراع وآلية الاقتراع وعدد الناخبين وعدد المرشحين ونسب التصويت حتى اللحظة وهذه اللحظة.

كذلك العمل على تنظيم خطة ظهور إعلامي مدروسة ضمن جدول زمني محدد لمختلف شخوص الهيئة حسب وظائفهم من خلال إستضافات تلفزيونية وإذاعية وتصريحات صحفية واستقبال طلبات الإعلاميين والصحفيين وإصدار بطاقات الإعتماد لمراقبة تغطية الانتخابات.

 

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق