الكلالدة: تغيير بسيط على النتائج الاولية عقب التدقيق

29 ألف بطاقة باطلة مقابل 129 ألف بطاقة في الانتخابات السابقة

هلا أخبار – اعلن رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة أنّ النتائج النهائية لإنتخابات البلدية واللامركزية تتطابق مع النتائج الأولية التي أصدرتها لجان الاقتراع والفرز.

وأشار الكلالدة في مؤتمر صحفي ختامي عقده مساء الاربعاء أنه جرى تغيير بسيط بعد التدقيق على بعض النتائج لم تتجاوز 6 أسماء.

وبعد أن كانت النيّة تتجه لقراءة الأسماء التي تزيد عن 6 آلاف أمام وسائل الإعلام، ارتأت الهيئة المستقلة بموافقة الرئيس على نشر الأسماء عبر الموقع الالكتروني للهيئة خلال ساعات اختصاراً للوقت والجهد.

وأعلن الكلالدة مصادقة مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للإنتخاب على النتائج النهائية للانتخابات اللامركزية والبلدية (2017) بموجب القانون، وسيصار إلى نشرها في الجريدة الرسمية.

وبين أنه قد تنافس في الانتخابات (6622) مترشحاً ومترشحة تنافسوا على (2444) مقعداً على (رئاسة بلدية) و(مجالس محلية) و(مجالس محافظات).

وحول تجربة الانتخابات المزدوجة ونجاحها وتطبيق الفكرة بانتخابات مقبلة، تتضمن أيضاً انتخابات نيابية ، قال الكلالدة ” إن الهيئة بصدد تقييم التجربة عبر اعداد تقارير تتضمن معايير الكلف وتعامل المواطن مع الأشكالات الانتخابية المختلفة”.

وتابع “هذه التجربة لم يبطل فيها سوى 29 ألف بطاقة مقارنة بالانتخابات السابقة في عام 2013 والتي بلغت انذاك 129 ألف ورقة باطلة، مبينا أن ذلك يشير لمقدرة المواطن على الاقتراع بـ 3 انتخابات في اليوم ذاته”.

وأضاف الكلالدة أن اجراء انتخابات البلديات واللامركزية بالإزدواج هي تجربة يعول عليها جلالة الملك وجهود الأردنيين ستتضافر لإنجاح هذه التجربة لاتمام منظومة الاصلاح السياسي.

وحول وجود قرارات جديدة عن الصناديق التي تم التحفظ عليها قال الكلالدة ” أن القرار لم يتبدل”، وحول موعد إعلان إعادة الانتخاب، قال الكلالدة ” إنه يحق لمجلس مفوضي الهيئة إلغاء أي انتخابات وعلى وزير البلديات تعيين لجنة لـ 6 شهور لتسيير أمور البلديات لحين اجراء انتخابات”.

وعن فوز التحالف الوطني وعودة الإخوان المسلمين للساحة عبر اللامركزية، أشار الكلالدة إلى أنه يحظر عليه الحديث بالسياسة لشغله منصب يضاهي في رتبته رئيس محكمة تمييز.

وحول ظهور أوراق اقتراع من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، أشار الكلالدة أن هذا النشر لا يؤثر على نتائج الانتخابات، وأن وسائل التقنية الحديثة سمحت بسرعة التقاط الصور لعدد من هذه المحاضر وتداولها، واصفاً سلوك الناخبين بتصوير أوراق الاقتراع بأنه “غير حضاري”.

وحول وجود معترضين على النتئج قال الكلالدة “قد يخرج بعض المترشحين غير راضين عن النتيجة وبإمكانهم الطعن والإعتراض على النتائج خلال مدة أسبوعين من خلال المحاكم، وستحتفظ الهيئة بالأوراق للمدة القانونية”.

وحول تقرير “راصد” وما تضمنته انتقد الكلالدة ذكر التقرير لوجود حالات تكرار التصويت وعدم إبلاغ الهيئة بذلك فور توثيق الملحوظة وأن الهيئة سترد على  التقرير وما ورد فيه.

وفيما يتعلق بالإحتجاجات في بعض المناطق على إلغاء النتائج فيها برغم عدم وجود أي مخالفات انتخابية فيها التي شملها القرار، أكد انه يحق لأي مواطن باللجوء للقضاء وأن المناطق التي تشترك مجالسها المحلية تؤثر على النتيجة النهائية مما أسفر عن إلغاء النتائج.

واستهجن الكلالدة الاتهامات الموجهة للهيئة من قبل مراقبين بمحاباة الاسلاميين وذلك من خلال وضع مراكز الاقتراع بصالات رياضية بغية مساعدة الحركة كون صفوفها منظمة ويبقوا في الصالات والانتظار اذا كان هنالك مجاميع من الناس فلا يغادروا.

وعرض الكلالدة تقريرا أمام الصحافيين وصل الهيئة من الاسلاميين، يتضمن طلبا من الاسلاميين بإلغاء الصالات، بل أنه قارن الاصوات التي حصل عليها مترشحو الاسلاميين مقابل غيرهم والتي لم كانت متقاربة.

بدوره بين الناطق الإعلامي للهيئة جهاد المومني، أن النتائج النهائية ستتوفر خلال ساعتين على موقع الهيئة الألكتروني.

ووصل عدد المقترعين بانتخابات المجالس البلدية واللامركزية في المملكة، الى مليون و302 ألفاً و949 ناخبة وناخباً، من أصل اربعة ملايين و109 آلاف و423 ناخبة وناخباً يحق لهم التصويت في المجالس البلدية واللامركزية.

وشكلت الإناث النسبة الأكبر من إجمالي الناخبين في المملكة، بعدد يتجاوز نحو 2.182  مليون ناخبة وبنسبة 53 %، في حين يبلغ عدد الناخبين الذكور1.927  مليون وبنسبة 47 %.

وبلغت النسبة العامة للاقتراع في انتخابات المجالس البلدية واللامركزية على مستوى المملكة31.71  %، وفق ارقام الهيئة المستقلة للانتخاب.

وسجلت محافظة عجلون النسبة الأعلى 81ر62 بالمائة، تلتها محافظات: المفرق 80ر59 بالمائة، الكرك 14ر57 بالمائة، جرش 91ر56 بالمائة، الطفيلة 46ر54 بالمائة، معان 26ر54 بالمائة.

في حين سجلت محافظات: مأدبا 97ر46 بالمائة، إربد 44ر43 بالمائة، البلقاء 86ر38 بالمائة، العقبة 42ر36 بالمائة، الزرقاء 06ر20 بالمائة، في حين سجلت العاصمة عمّان النسبة الأقل 08ر16 بالمئة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق