العميد الكفاوين يؤكد على أهمية التواصل المستمر بين أعضاء البعثة العسكرية

هلا أخبار – مكة المكرمة – إياد الفضولي – هنأ رئيس البعثة العسكرية الأردنية (44) العميد الركن سامي الكفاوين أعضاء البعثة مساء الاثنين على وصولهم بالسلامة إلى مكة المكرمة.

وقال الكفاوين غداة يوم من وصول البعثة العسكرية المكونة من عسكريين وذوي الشهداء ومحاربين قدامى إلى العاصمة المقدسة إن الجيش العربي يُسير هذه القافلة للحج إنطلاقاً من مسؤوليته وواجبه تجاه أفرادها. 

وشدد على ضرورة التواصل المستمر بين أعضاء البعثة من أجل الحفاظ على سلامتهم، والإطمئنان أولاً بأول عن أحوالهم خصوصاً وأن المسافة التي قطعتها البعثة من عمان إلى مكة المكرمة تجاوزت (2000) كم.

واستمع العميد الكفاوين إلى الملاحظات التي قدمها أعضاء البعثة ومطالبهم، مشيراً إلى الجهود التي بذلتها القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية في سبيل تسهيل اجراءات السلامة العامة.

وبين أن من أبرزها جهود البعثة الطبية المرافقة وتوفرها لخدمة الحجيج على مدار الساعة والجهود التي بذلها منتسبي النقل الإداري العسكري لضمان سلامة الحجيج بأريحية حيث تشكلت البعثة من (11) حافلة.

وأشار العميد الكفاوين إلى أن الأضاحي والهدي المخصصة لأعضاء البعثة ميسرة  وتم العمل على تسهيل إجراءاتها عبر تشكيل لجنة متخصصة وسيقف أعضاء البعثة على هديهم وأضحياتهم خلال أدائهم للمناسك.

رئيس المرشدين في البعثة العميد الدكتور حسن الجازي بين أن البعثة ستتحرك  إلى عرفة بعد صلاة عصر يوم الأربعاء،وذلك تطبيقاً للسنة النبوية بالمبيت في منى يوم عرفة طالباً إلى الجميع معرفة حافلاتهم ليكون التنسيق على أفصل مستوى بين أعضاء البعثة.

وخلال اللقاء قدم أعضاء البعثة الطبية نصائح وإرشادات لأعضاء البعثة حول كيفية تعاملهم مع المناسك خصوصاً خلال الوقوف على عرفة والطواف.

بدوره بين العميد الدكتور  أحمد السليم من البعثة الطبية أن (300) حاج راجعوا أطباء وممرضي البعثة لإصابتهم بحالاتٍ بسيطة من الإعياء والتعب ولم تحول أي حالة إلى المستشفيات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق