“العمل الإسلامي” يحذر من رفع أسعار الخبز

هلا أخبار – حذر حزب جبهة العمل الإسلامي  الحكومة من “المساس بلقمة عيش المواطنين” عبر رفع أسعار الخبز، مطالباً الحكومة بمعالجة عجز الموازنة والاختلالات الاقتصادية بعيدا عن جيوب المواطنين.

 واعتبر الحزب في بيان صادر عنه عقب جلسة لمكتبه التنفيذي أن المواطنين “أرهقهم الفقر وارتفاع الأسعار والضرائب، و لم يعودوا يحتملوا المزيد من الإجراءات الحكومية لمعالجة الأزمة الاقتصادية بالاعتماد على أبناء الطبقة الوسطى والفقراء بدلا  من لجوء الحكومة إلى اجراءات محفزة للاقتصاد الوطني وفتح المجال أمام استثمار حقيقي وتوفير البيئة والمناخ المناسب له”.

 وحول حادثة الاعتداء على المواطن الدكتور محمد ذيابات من قبل الأجهزة الأمنية، عبر الحزب عن أسفه لما وصفه بـ” تكرار بعض الممارسات الخاطئة من قبل بعض إفراد الأجهزة الأمنية باعتدائها على كرامة المواطن بدون وجه حق، الأمر الذي يحتاج إلى معالجات لأوضاع هذه الأجهزة، ويؤكد الحزب على دورها الدستوري في خدمة الوطن والمواطن وصيانة كرامته والحفاظ على حقوقه”.

 وعبر الحزب عن أمله بالقيام بإجراءات تعزز الثقة بهذه الأجهزة من خلال محاسبة حقيقية لمن يتجاوز حدود الدستور والقانون.

 وفيما يتعلق بقضية سرقة الكهرباء أدان الحزب ما وصفه بـ”التواطؤ والتباطؤ الرسمي في معالجة ملفات الفساد الإداري والمالي والتستر على الفاسدين”، معتبراً ان ما أظهرته فضيحة سرقة الكهرباء من وجود سرقة لمعدات كهربائية غالية الثمن منذ عام (2004) وسرقة لكهرباء ومياه الآبار الجوفية منذ سبعة أعوام جاء في ظل ” غياب واضح للرقابة والمتابعة وسكوت مطبق عن هذه الجرائم، في الوقت الذي يتم فيه محاسبة مواطنين بسطاء على قضايا هامشية ويتم السكوت على جرائم كبيرة بحق الوطن والمواطن”.

 وأضاف الحزب ” إن ما كشفته هذه الحادثة تؤكد ضرورة القيام بثورة بيضاء “لتطهير أجهزة ومؤسسات الدولة” من رموز الفساد والمحسوبية والشللية” .

 وفي الملف الفلسطيني أدان الحزب قيام قطعان من المستوطنين الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى المبارك بحراسة رسمية من جيش العدو، مطالباً الحكومة بمواقف صارمة وأكثر جدية لحماية المسجد الأقصى المبارك.

 

 وفيما يلي نص البيان : 

 الملف الوطني : 

– رفع أسعار الخبز: 

 يحذر حزب جبهة العمل الإسلامي  من المساس بلقمة عيش المواطنين برفع أسعار الخبر، الذين أرهقهم الفقر وارتفاع الأسعار والضرائب، ويطالب الحزب الحكومة بمعالجة عجز الموازنة والاختلالات الاقتصادية بعيدا عن جيوب المواطنين الذين لم يعودوا يحتملوا المزيد من الإجراءات الحكومية لمعالجة الأزمة الاقتصادية بالاعتماد على أبناء الطبقة الوسطى والفقراء بدلا  من لجوء الحكومة إلى اجراءات محفزة للاقتصاد الوطني وفتح المجال أمام استثمار حقيقي وتوفير البيئة والمناخ المناسب له.

 – حادث الاعتداء على المواطن الأردني الدكتور محمد ذيابات من قبل الأجهزة:

 يأسف الحزب لتكرار بعض الممارسات الخاطئة من قبل بعض إفراد الأجهزة الأمنية باعتدائها على كرامة المواطن بدون وجه حق، الأمر الذي يحتاج إلى معالجات لأوضاع هذه الأجهزة، ويؤكد الحزب على دورها الدستوري في خدمة الوطن والمواطن وصيانة كرامته والحفاظ على حقوقه، ويأمل الحزب القيام بإجراءات تعزز الثقة بهذه الأجهزة من خلال محاسبة حقيقية لمن يتجاوز حدود الدستور والقانون.

 – سرقة الكهرباء : 

 يدين الحزب التواطؤ والتباطؤ الرسمي في معالجة ملفات الفساد الإداري والمالي والتستر على الفاسدين، فما أظهرته فضيحة سرقة الكهرباء من وجود سرقة لمعدات كهربائية غالية الثمن منذ عام (2004) وسرقة لكهرباء ومياه الآبار الجوفية منذ سبعة أعوام في غياب واضح للرقابة والمتابعة وسكوت مطبق عن هذه الجرائم، في الوقت الذي يتم فيه محاسبة مواطنين بسطاء على قضايا هامشية ويتم السكوت على جرائم كبيرة بحق الوطن والمواطن.

 إن ما كشفته هذه الحادثة تؤكد ضرورة القيام بثورة بيضاء “لتطهير أجهزة ومؤسسات الدولة” من رموز الفساد والمحسوبية والشللية .

 الملف الفلسطيني : 

– اقتحامات الأقصى :

 يدين الحزب قيام قطعان من المستوطنين الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى المبارك بحراسة رسمية من جيش العدو، ويطالب الحزب بمواقف صارمة وأكثر جدية لحماية المسجد الأقصى المبارك.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق