مركز للمراقبة والتحكم بالمياه في محافظات الشمال بكلفة 15,4 مليون يورو  

هلا أخبار- افتتح  وزير المياه الري د. حازم الناصر مركز مراقبة وتحكم انظمة محافظات الشمال الأربع (سكادا الشمال ) بكلفة 15,4 مليون يورو وبتمويل من الحكومة الاسبانية ضمن خطة الوزارة لربط كافة المصادر المائية على انظمة التحكم الالي في المراقبة والتشغيل عن بعد.

وقال الناصر إن هذا المنجز الوطني يعد واحداً من الانجازات المتميزة لقطاع المياه ومفخرة وطنية اردنية لكل اهالي محافظات الشمال الاربع (اربد، المفرق، جرش، عجلون).

وأكد أن الوزارة لاتعنى فقط بتنفيذ البنى التحتية من اعمال المياه والصرف الصحي وبناء المحطات والآبار بل تعمل لضمان ديمومتها وفق احدث ما توصلت إليه الادارات المائية العالمية الحديثة ضمن خطط الحكومة الرامية لضمان الامن المائي الوطني وتخفيض الفاقد وسرعة الاستجابة لأية اعطال وبالتالي تحسين مستوى معيشة المواطنين من خلال توفير خدمات متطورة مؤتمتة بالكامل في جميع مؤسسات الدولة الاردنية.

ولفت الناصر إلى ان هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة من المشاريع  أهمها اطلاق مركز العمليات والسيطرة الرئيسي في مركز الوزارة حيث يهدف الى توفير نظام مراقبة على مدار الساعة وتحكم آلي لكل المصادر والمرافق المائية في محافظات الشمال من خلال مركز مركزي لمراقبة وتحكم الشمال / حوفا.

 وأشار إلى أن المراكز يثوم بتجميع البيانات من مراكز التحكم الفرعية في المحافظات وتوفيرها أولاً بأول الى مركز الوزارة اضافة الى التحكم في تشغيل مصادر المياه والمحطات والآبار والخطوط الناقلة لضمان انسيابية التزويد حسب احتياجات المناطق بما يعزز من جهود حملة احكام السيطرة على مصادر المياه في حفظها وصونها من اي اعتداء.

وأشار الى ان المركز سيوفر نظام انذار مبكر وسريع مربط على المركز الرئيسي المربوط بمركز ادارة الازمات كون المياه لها خصوصية وحساسية هامة ويوفر معلومات فنية عالية الدقة على مدار الساعة.

  وأوضح ان قطاع المياه وبرغم عظم التحديات والنقص الكبير في التمويل الا ان الجهود المتواصلة استطاعت التعامل بكل كفاءة مع هذه التحديات وحققت نجاحات ملموسة خلال السنوات القليلة الماضية مبينا ان المشروع يتكون من مرحلتين بكلفة اجمالية 15,4 مليون يورو ممولة كقرض تنافسي(فيم) شبه منحة من الحكومة الاسبانية / وزارة الصناعة والتجارة الاسبانية حيث تم تنفيذ اعمال المرحلة الاولى من قبل شركة تلفنت / شنايدر الكتريك- اسبانيا بقيمة حوالي 12 مليون يورو.

كما تم انجاز كافة الاعمال وتقوم الشركة حاليا بتنفيذ المرحلة الثانية بقيمة 3,4 مليون يورو لربط جميع المواقع المائية الجديدة التي انجزتها وزارة المياه والري في محافظات الشمال خلال العام الحالي بالتعاون مع كافة الجهات التمويلية والمانحة في محافظات الشمال الاربع حيث يتوقع ان تنهي شركة شنايدر العالمية انجاز كافة اعمال المشروع مع نهاية العام القادم 2018.

وعبر الدكتور حازم الناصر  عن امتنان وتقدير الحكومة الاردنية  للدعم الكبير الذي تقدمه الدول المانحة  وعلى رأسها  وحكومة وشعب اسبانيا الصديقة والدول الاخرى  لمواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة التي تواجهها المملكة خاصة في قطاع المياه والطاقة  بسبب ما تعانيه المملكة من اعباء كبيرة نتيجة موجات اللجوء السوري مستعرضا معهم أبرز ملامح مشروع ناقل البحر الاحمر الميت.

من ناحيته عبر مدير عام التجارة الدولية والاستثمارات في وزارة الاقتصاد والتنافسية الاسبانية خوسيه مورايرس  عن سعادته  لانجاز هذه المركز المتقدم والجديد والمؤتمت بالكامل من خلال نظام مشاهدة عن بعد وتحكم الي بما يوفر معلومات فورية عن انظمة التزويد في محافظات السمال الاربع مما سيسهم في توسيع شبكة الأمن المائي على نطاق أوسع خاصة وان الاردن يعاني من شح موارده المائية.

وأبدى استعداد الجانب الاسباني لتأمين التمويل اللازم لمشروعات في جميع محافظات المملكة  تحاكي النجاحات المنفذة خاصة وان شركة شنايدر العالمية انجزت مشروع سكادا عمان 2010 بكلفة 8 ملايين دينار اردني  وبعد نجاح التجربة تم تعميمها لتنفيذ مشروع سكادا الشمال 2017.

وقال الرئيس التنفيذي لبرامج المياه والصرف الصحي في شنايدر رامون لوبيز كاريرس ان مثل هذه المشاريع توفر حلولا تقنية متطورة لادارات المياه مبينا ان شنايدر الكتريك هي واحدة من الشركات الرائدة عالميا في انظمة سكادا المياه ومياه الصرف الصحي خاصة في امريكا الشمالية واوروبا والشرق الاوسط وشمال افريقيا  حيث ان النظام يوفر تكاملا مع نظم المعلومات الجغرافية وتطبيقات ادارة المياه والكشف عن التسرب وادارة الضغوط واصلاحات الشبكات والخطوط الناقلة.

واضاف ان نظام أواسيس سكادا لعمان الكبرى يغطي 700 كيلو متر مربع ويستطيع التكيف مع منظومة الناقل الوطني الاردني من خلال نظام اواسيس  7.7 ( نظام سكادا محافظات الشمال ) مشيدا باستجابة قطاع المياه للتقنيات المتطورة مائيا.

وقد حضر افتتاح المشروع كل من سفيرة اسبانيا لدى الأردن السيدة أرنثاثو بانيون دافلوس ومدير عام التجارة الدولية والاستثمارات في وزارة الاقتصاد والتنافسية الاسبانية السيد خوسيه لويس كايسر مورايرس والمدير العام المساعد للسياسة التجارية لدول حوض البحر الابيض المتوسط وافريقيا والشرق الاوسط السيدة مريام بيريث نوغيرا والملحق الاقتصادي والتجاري الاسباني السيدة ماريا ساينث ومساعد الملحق الاقتصادي الاسباني السيدة ريتا النمري والرئيس التنفيذي لبرامج المياه والصرف الصحي في شركة تلفنت /شنايدر الاسبانية رامون لوبيز كاريرس ومدير المشاريع وسام شحادة والمدير المالي للمشروع عمر حماد وأمين عام وزارة المياه والري م. اياد الدحيات ومدير عام شركة مياه اليرموك م. حسن الهزايمة ونواب واعيان اربد ورئيس بلدية اربد ومدراء مياه محافظات الشمال وعدد من كبار المسؤولين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق