فونتانا: مؤتمر دولي العام المقبل في بلجيكا لمراجعة تعهدات الدول المانحة للاجئين (صور)

الحديث عن إعادة  إعمار سوريا لا يزال مبكراً جداً 

أولويات الشراكة مع الأردن أهمها التنمية الاقتصادية والاجتماعية

هلا أخبار – سامر العبادي- قال سفير الإتحاد الأوروبي في عمان اندريه فونتانا إن العام المقبل سيشهد في العاصمة البلجيكية بروكسل، مؤتمراً لغايات حشد دعم المانحين ومراجعة تعهدات الدول ومدى الوفاء بها حيال دول الجوار السوري.

وأكد فونتانا خلال لقاء نظمته لجنة العلاقات الخارجية في نقابة الصحفيين مساء الأربعاء، التزام المجموعة الأوروبية بدعم الأردن لتحمل تبعات اللجوء السوري، لافتاً أن مجموع المساعدات الأوروبية للمملكة بلغ ما مجموعه (473) مليون يورو للعام الجاري حاز فيها قطاع فرص العمل والقطاع الخاص على النسبة الأعلى وبنسبة بلغت (26%)، في حين توزعت النسب الباقية على قطاعات مختلفة من أبرزها الطاقة والتعليم والإدارة العامة وغيرها من القطاعات.

واعتبر فونتانا أن الحديث عن إعادة إعمار سوريا لا يزال مبكراً جداً “ما لم يتم التوصل إلى حل سياسي”، مضيفاً أنه ومع مضي نحو (6) سنوات ونصف من عمر الأزمة السورية يجب التركيز حالياً على دعم المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين ودول الجوار وفي مقدمتها الأردن.

وشدد على أهمية اتفاقية تبسيط قواعد المنشأ، وهي إحدى مخرجات مؤتمر لندن، لجهة تسهيل وصول المنتجات والصناعات الأردنية إلى السوق الأوروبية،مشيراً  لأهمية هذه الاتفاقية من جهة توفير فرص العمل بخاصة وأنها تشمل (18) منطقة اقتصادية ويخضع لميزاتها (54) منتجاً.

وتوقع فونتانا أن تسهم هذه الاتفاقية بتنشيط الاقتصاد الأردني وتوفير فرص عمل في المناطق المصنفة كجيوب فقر في المملكة.

ولفت إلى العلاقة المميزة التي تجمع بين المجموعة الأوروبية والمملكة والتي تجسدت فعلياً بزيارة الممثلة العليا للمجموعة الأوروبية فيدريكا موغريني إلى الأردن مرتين لهذا العام.

وقال إن أولويات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن للأعوام الثلاثة المقبلة تستند إلى أولويات ومؤشرات موزعة كالآتي: 10% لبناء المؤسسات ودعم المجتمع المدني و 10% للاستقرار والأمن و20% لسيادة القانون و50% للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما استعرض فونتانا عدداً من النتائج الملموسة للشراكة الأردنية الأوروبية ومن أبرزها استفادة (4000) طالب وأكاديمي من المنح البعثية الأوروبية، ودعم أكثر من (1000) شركة صغيرة ومتوسطة، بالإضافة إلى تركيب (20) ألف سخان شمسي وأكثر من (1000) خلية شمسية في المؤسسات العامة.

وأشار فونتانا إلى أهمية تنفيذ مشروع قناة البحرين لما له من أهمية في توفير المياه النظيفة والحفاظ على منسوب مياه الحبر الميت، لافتاً أن الاتحاد الأوروبي يقدم لهذا المشروع منحة بقيمة (40) مليون يورو تم دمجها مع القروض الأوروبية الممنوحة للمملكة.

وتطرق فونتانا خلال اللقاء الذي أداره رئيس لجنة العلاقات الخارجية في النقابة الزميل نبيل الشريف إلى موقف الاتحاد من القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن الاتحاد لا يزال الوحيد من بين القوى الدولية الداعم لحل القضية الفلسطينية عبر حل الدولتين.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق