ورشة عمل مشتركة بين القوات المسلحة الأردنية والكندية حول “النوع الاجتماعي”

هلا أخبار- عقدت القوات المسلحة الكندية بالتعاون مع مديرية شؤون الأفراد/إدارة شؤون المرأة العسكرية في القوات المسلحة الأردنية الأربعاء ورشة عمل بعنوان مسيرة القوات المسلحة الكندية والتفوق العملياتي والتنوع من خلال العمل على مفهوم النوع الاجتماعي” في معهد تدريب عمليات السلام، حيث ترأس الورشة المستشار الخاص لرئيس أركان الجيش الكندي اللواء هاريس ومدير شؤون الأفراد في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي العميد الركن عبدالله الحسنات.

وانطلقت الورشة بكلمة ألقاها مدير شؤون الأفراد بيّن فيها أهمية المواضيع التي تتناولها الورشة، بالإضافة إلى الجهد المشترك الذي بذلته إدارة شؤون المرأة العسكرية والقوات المسلحة الكندية لإنجاح  الورشة.

من جانبهم استعرضت اللواء هاريس خلال المحاضرة التي ألقتها رحلة النساء الكنديات في القوات المسلحة الكندية والتنوع في العمل من بدايات انخراطها في العمل العسكري ولغاية هذه اللحظة، والتغيرات الاجتماعية والنفسية التي تواجهها خلال خدمتها، والتطورات التي طرأت على المجتمع الكندي ومن شأنها تقبل فكرة وجود المرأة الكندية أكثر فأكثر في القوات المسلحة.

 وتحدثت هاريس عن وجوب تعزيز وجود المرأة في القوات المسلحة الكندية كعنصر فعال ومؤثر على جميع المستويات وفي كافة المجالات العسكرية وخاصة الميدانية منها بما يمكنها أن تكون قائد ميداني على مستويات عُليا خلال المرحلة المستقبلية القادمة معتمدة على أنه لا فرق بين الرجل والمرأة من الناحية الجسدية وأن بنيتها الجسمية تمكنها من إنجاز جميع المهام التي يقوم بها الرجل بكل كفاءة واقتدار.

 وتم خلال الورشة العمل ضمن مجموعات متعددة ونقاش عدد من أوراق العمل التي تتعلق بالقيادة وكيف تكون قائداً مؤثراً تجاه المرؤوسين بما يسهم في بناء جسور الثقة بين الطرفين.

 وحضر الورشة مدير إدارة شؤون المرأة العسكرية العقيد كفاية الحياصات، وآمر مركز تدريب المرأة العسكرية العقيد رولا الطراونة، ووكلاء قوة القوات المسلحة الكندي والأردني وعدد من الضباط وضباط الصف والأفراد من كلا الجيشين الصديقين.  

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق