مؤتمر “طريق الحرير3” يعقد الشهر المقبل

هلا أخبار –  ينظم ملتقى الاعمال الفلسطيني – الاردني في الثامن عشر من الشهر المقبل فعاليات مؤتمر (طريق الحرير3) الاقتصادي بمشاركة نحو 500 رجل اعمال يمثلون 30 دولة عربية واجنبية، اضافة للأردن.

وقال رئيس مجلس إدارة الملتقى الدكتور طلال البو إن مؤتمر طريق الحرير بنسخته الثالثة، يهدف إلى وضع المملكة على خارطة الاستثمارات الدولية، وجعلها قبلة للمستثمرين، باعتباره منصة لترويج الفرص الاستثمارية.

وأضاف البو في لقاء صحافي اليوم السبت ان الملتقى التقط الرسائل الملكية التي دعت القطاع الخاص مرارا الى أخذ زمام المبادرة، والمساهمة بتنمية الاقتصاد وخلق فرص عمل، لافتا الى ان المؤتمر يعقد بالتعاون مع هيئة الاستثمار وغرفتي صناعة وتجارة عمان.

وأشار  البو إلى أن (طريق الحرير) أصبح تظاهرة اقتصادية دولية يسلط الضوء على البيئة الاستثمارية في الأردن، ويقدم انطباع للعالم أن الاستقرار في المملكة أصبح ميزة يجب الالتفات إليها في ظل اقليم مضطرب.

وأكد أن الاضطراب الذي تعانيه المنطقة يحتم علينا في الأردن العمل بجدية أكبر، واستثمار الفرص المتاحة، مبينا أن الملتقى أخذ على عاتقه المساهمة بتحريك عجلة الاقتصاد وزيادة النمو وخلق فرص عمل عبر جذب المستثمرين وتمكينهم من الاطلاع على الفرص وإنشاء استثماراتهم بالمملكة.

وقال: “المحيط الملتهب من حولنا يجب أن لا يدفعنا إلى التراجع والسكون، بل إلى الحركة واغتنام الفرص واستثمارها والتخطيط الجيد”.

من جهته، قال رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر طريق الحرير، المهندس نظمي عتمة، إن الملتقى سعى لتوسيع مظلة المشاركة الخارجية بالمؤتمر من خلال دعوة الغرف التجارية العربية ورجال الأعمال العرب والأجانب لحضور أعمال المؤتمر، وللتعرف على البيئة الاستثمارية في المملكة والفرص الاستثمارية المتاحة.

واكد عتمة ان النسخة الثالثة من طريق الحرير ستتميز بتوسع المشاركة الخارجية في أعمال المؤتمر، لافتا إلى أن 200 رجل أعمال من خارج المملكة سيشاركون في المؤتمر.

وأوضح أن المشاركة الفلسطينية والتركية في أعمال المؤتمر تتميز بالزخم الكبير ، حيث سيشارك ما لايقل عن 50 رجل أعمال من فلسطين ونحو 70 رجل أعمال من تركيا.

وكشف ان رجال الاعمال الفلسطينيين والاتراك أبدوا رغبتهم بالاطلاع على الفرص الاستثمارية بمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة حيث سيتم تنظيم زيارة ميدانية للمشاركين من خارج المملكة لتعريفهم للالتقاء بالمزايا والحوافز المتوفرة للمستثمرين.

ولفت عتمة إلى ان المشاركات الخارجية تنوعت لتشمل رجال أعمال من أوروبا وأمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى المشاركة العربية من العراق ولبنان ودول الخليج.

وقال إن الملتقى أخذ زمام المبادرة في ترويج الخارطة الاستثمارية للمحافظات، حيث سيتم عرض مشروعاتها البالغة 120 مشروعا، بقيمة بلغت 302 مليون دينار أمام 500 رجل أعمال من داخل وخارج المملكة.

وبين عتمة أن طريق الحرير يوفر منصة لأصحاب المشاريع الريادية من شباب وسيدات الأعمال لعرض مشاريعهم أمام رجال الأعمال من داخل الأردن وخارجه.

وقال: ” طريق الحرير أصبح علامة تجارية موثقة لملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، بينما نستعد لإطلاق النسخة الثالثة من طريق الحرير في ظل ظروف صعبة تعانيها المنطقة، إيمانا من القائمين على الملتقى بوجود فرص حقيقية للنهوض بالاقتصاد وسط هذا الركام من حولنا، وسعيا من الملتقى لتنمية الاقتصاد الوطني وتحفيزه على النمو وخلق فرص عمل.

وقال: “نسعى لتحقيق الرؤية الملكية السامية بجعل المملكة موطنا للأعمال والاستثمار وقبلة للمستثمرين، عبر تسليط الضوء على الخطة الاستثمارية للمحافظات وترويجها أمام رجال الأعمال من داخل وخارج المملكة”.

الى ذلك قال أمين سر الملتقى صالح مرقة إن (طريق الحرير 3) يوفر مظلة لتبادل الخبرات من داخل وخارج المملكة ويشكل فرصة لشباب وسيدات الاعمال للاستفادة من تجارب وخبرات رجال الاعمال.

وبين أن المؤتمر سيوجه نداء للحكومة بضرورة الانفتاح على السوق الفلسطينية وتسهيل الإجراءات أمام رجال الأعمال الفلسطينيين للتملك وإنشاء استثمارات في عمان وأكد ان المشاركة الفلسطينية في المؤتمر ستكون كبيرة ومميزة وتعكس جدية الجانب الفلسطيني الرسمي ومؤسسات لاقطاع الخاص في التعرف أكثر على الفرص التجارية والاستثمارية في المملكة التي تعتبر الرئة للاقتصاد الفلسطيني.

وشدد على أن الفرص ما زالت قائمة لتغيير بروتوكول باريس الذي حد من انسياب البضائع الأردنية إلى أراضي السلطة الفلسطينية، مبينا أن القطاع الخاص الأردني يطمح لزيادة التجارة البينية مع فلسطين.

وملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني بدأ أعماله في العام 2011 ويسعى إلى خدمة الاقتصادين الأردني و الفلسطيني وتعزيز أواصر التعاون مع نظرائهم بمختلف دول العالم.(بترا)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق