انطلاق فعاليات برنامج القيادات الإعلامية الشابة في دبي

هلا أخبار – دبي – أسيل الفساطلة – انطلقت الإثنين في مدينة دبي الإماراتية أعمال برنامج القيادات الإعلامية الشابة، بمشاركة (100) شاب وشابة عرب بينهم (16) أردنياً.

وقالت مديرة مشروع مركز الشباب العربي زينب آل علي لـ “هلا أخبار” إن برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة” يجمع 100 من نخبة الشباب العربي تم اختيارهم من بين آلاف الطلبات، ويعد من أضخم برنامج للقيادات الإعلامية العربية الشابة.

وبينت أن الشريحة الأكبر من المشاركين جاءت من دول: الإمارات والأردن والسعودية، مضيفة أن المشاركين تم اختياريهم من خلال كليات الإعلام في الجامعات.

وأوضحت أن مركز الشباب العربي يستقبل المشاركين في الفترة ما بين 13 وحتى 26 تشرين ثاني/نوفمبر، وذلك برعاية وتوجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

والدول المشاركة في البرنامج هي: الإمارات والأردن والسعودية والبحرين والكويت وعمان واليمن ومصر ولبنان وفلسطين وسوريا وتونس والمغرب والسودان وليبيا واليمن والجزائر وجزر القمر وموريتانيا، وقد تم اختيارهم بعد مرحلة تصفيات دقيقة استمرت على مدى ثلاثة أشهر لاختيار أفضل المواهب وأكثرها جدارة ليصبحوا قادة المستقبل في القطاع الإعلامي، وفق آل علي.

 وأضافت أن البرنامح سيعمل على تعزيز مواهب المشاركين فيه، وتهيأتهم كي يكونوا قادة في مختلف المجالات الإعلامية ويقدموا للوسط الإعلامي في الوطن العربي والعالم إضافات نوعية مشرفة وشفافة عن هويتهم العربية.

ويشارك الشباب في جدول أعمال متنوع يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة، بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين، بينهم “وكالة تومسون رويترز وقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وغوغل وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة”.

ويهدف البرنامج إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته التي يقودها الشباب بشكل كبير، كما سيعمل على تحديد أفضل الممارسات وخطط عمل قطاع الإعلام العربي وتوجهاته المستقبلية.

يذكر أن مركز الشباب العربي أطلقه الشيخ منصور بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.

ويعمل المركز على مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، “وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم”.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق