خيبة أممية من محادثات اللجنة الدستورية السورية

بيدرسون يعتزم التوجه إلى دمشق قريبا

هلا أخبار – أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون مساء الجمعة عن ختام جولة محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، ووصفها بأنها كانت “مخيبة للآمال”.

وقال أنه يعتزم التوجه إلى دمشق قريبا لإجراء محادثات بعد فشل اللجنة الدستورية في بدء صياغة الدستور في جلستها الأخيرة التي استمرت أسبوعا، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي.

وأضاف: انه أبلغ أعضاء هيئة صياغة الدستور البالغ عددهم 45 بأنه لا يمكن الاستمرار على هذا المنوال، وأن الأسبوع كان مخيبا للآمال، ولا يمكن مواصلة الاجتماعات ما لم نغير ذلك.

واللجنة المكونة من 45 عضوا، تضم ممثلين عن الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني تسعى لصياغة دستور جديد يقود إلى انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

وعقدت اللجنة هذا الأسبوع في جنيف دورتها الخامسة منذ تشرين الأول 2019.

وكانت مجموعة “أستانة” التي تضم روسيا وإيران وتركيا، أعلنت دعمها الكامل لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية، مؤكدة على أن يحكم أعمال هذه اللجنة شعور بالحل الوسط والمشاركة البناءة دون تدخل أجنبي أو جدول زمني مفروض من الخارج، بهدف التوصل الى اتفاق بين أعضائها.

زر الذهاب إلى الأعلى