الاستخبارات الأميركية: داعش لا يزال يمثل تهديداً

هلا أخبار - أعلن مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية، دان كوتس، أن تنظيم داعش لا يزال يمثل تهديداً برغم الهزائم التي مني بها مؤخراً في سوريا والعراق.

وقال كوتس، لقادة عالميين ودبلوماسيين ومسؤولي دفاع في مؤتمر أمني بميونيخ السبت، إن إلحاق الهزيمة بالتنظيم المتطرف يشبه "قتل أخطبوط".

وأضاف: "إنه أكثر من مجرد منظمة إرهابية"، كما ذكر أنه ليس من الواضح حالياً ما إذا "كنا قد قمنا بما يكفي لمنع داعش من إعادة تأسيس نفسه، أم أننا فقط في لحظة توقف وهم يعيدون تنظيم صفوفهم".

كذلك أشار إلى أن التقييم الحالي هو "أنه سيظل يمثل تهديداً"

وكانت الولايات المتحدة، قد أعلنت، في وقت سابق من شباط/فبراير الحالي، فرض عقوبات جديدة تستهدف عدداً من المجموعات الداعمة لـ"داعش" في جميع أنحاء العالم، مدرجة حالياً على اللائحة الأميركية السوداء لـ"الإرهابيين".

وتستهدف عقوبات وزارة الخزانة 3 أشخاص و3 شركات. وأكدت الوزارة في بيان أن هؤلاء "يساعدون (أنشطة) تنظيم داعش في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا".

من جهته، قال مسؤول مكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية في الوزارة، سيغال ماندلكر، في بيان، إن "الإدارة مصممة على الانتصار على تنظيم داعش أينما كان، عبر الاقتطاع من مداخيله غير الشرعية".

وأوضح ماندلكر أن"كل شخص أو كيان مستهدف ساهم في بث الرعب من تنظيم داعش في منطقته في العالم". (اسوشيتد برس)

آخر الأخبار

حول العالم