مجلس الأمن يطالب بهدنة 30 يوماً في سوريا

مجلس الأمن يصوت على قرار الهدنة السبت

هلا أخبار- وافق مجلس الأمن الدولي يوم السبت على قرار يدعو لهدنة 30 يوما في سوريا للسماح بدخول المساعدات والإجلاء الطبي.

وأيدت روسيا الحليفة لسوريا القرار بعد سلسلة مفاوضات في اللحظة الأخيرة.

ويأتي التصويت في الوقت الذي قصفت فيه طائرات حربية الغوطة الشرقية آخر جيب للمعارضة المسلحة قرب العاصمة السورية دمشق وذلك لليوم السابع على التوالي.

وصوت أعضاء المجلس الخمسة عشر على القرار الكويتي السويدي الذي عُدل عدة مرات، ويطالب "كل الأطراف بوقف الأعمال الحربية في أسرع وقت لمدة 30 يوما متتالية على الأقل في سوريا من أجل هدنة إنسانية دائمة".

والهدف هو "إفساح المجال أمام إيصال المساعدات الإنسانية بشكل منتظم وإجلاء طبي للمرضى والمصابين بجروح بالغة".

وقال السفير السويدي، أولوف سكوغ، الذي طرح مشروع القرار مع نظيره الكويتي، "إنه ليس اتفاق سلام حول سوريا، النص هو محض إنساني". 

وهناك استثناءات من وقف إطلاق النار للمعارك ضد تنظيم داعش والقاعدة، وبطلب من موسكو تشمل "أفرادا آخرين ومجموعات وكيانات ومتعاونين مع القاعدة وتنظيم داعش وكذلك مجموعات إرهابية أخرى محددة من مجلس الأمن الدولي".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش دعا الأربعاء إلى نهاية عاجلة ”للأعمال الحربية“ هناك. (رويترز + وكالات)

           

آخر الأخبار

حول العالم