الحمود يفتتح قسم السيارات الأجنبية في”الحسن الصناعية”

*الحمود يدشن البوابة الإلكترونية في معبر وادي الأردن

هلا أخبار- افتتح مدير عام الجمارك اللواء الدكتور وضاح الحمود صباح الثلاثاء قسم السيارات الأجنبية في جمرك مدينة الحسن الصناعية إربد، وذلك بعد اكتمال التجهيزات اللازمة ورفده بالكوادر المؤهلة والمدربة.

وأكد الحمود أن افتتاح هذا القسم الحيوي جاء بناء على التوجيهات الملكية السامية والتوجهات الحكومية لتخفيف العبء على المغتربين الأردنيين المقيمين في المناطق الشمالية، والذين كانوا يضطرون لمراجعة قسم السيارات الأجنبية في جمرك عمان، وكذلك للتسهيل على المستثمرين والزوار العرب والأجانب والطلبة القادمين إلى المملكة بقصد الإقامة المؤقتة.

وأضاف الحمود أن إنشاء هذا القسم سيؤدي إلى تخفيف العبء على قسم السيارات الأجنبية في جمرك عمان والذي كان يشهد ازدحاماً شديداً وخصوصاً في مواسم الاصطياف والمناسبات والأعياد، مما سيكون له أثر بالغ في تحقيق رضا متلقي الخدمة.

وأشار مدير جمرك مدينة الحسن الصناعية عقيد جمارك سالم البشابشة إلى أن افتتاح هذا القسم من شأنه إيصال الخدمة إلى أصحابها بأقصر وقت وأقل جهد وأقل تكلفة ممكنة، ومن المتوقع أن يستفيد من الخدمات المقدمة في هذا القسم شريحة واسعة من متلقي الخدمة تتجاوز 50 % من من حجم العمل في قسم السيارات الأجنبية في جمرك عمان، والذي كان القسم الوحيد الذي يقدم هذه الخدمات في المملكة.

ومن جانب آخر قام الحمود بزيارة تفقدية لجمرك معبر وادي الأردن افتتح خلالها مشروع البوابة الالكترونية الذكية، والتي يتم من خلالها التحكم بخروج الشاحنات بواسطة نظام إلكتروني متطور.

وأكد الحمود خلال افتتاحه البوابة الإلكترونية أن هذا المشروع  يهدف لضبط وتسريع وتسهيل حركة خروج الشاحنات من المركز الجمركي والحدّ من تدخل العنصر البشري، وبالتالي تسريع وتسهيل الحركة التجارية.

كما أثنى الحمود على الجهود المبذولة من قبل إدارة وكوادر المركز والمستوى الكبير من التنسيق والتعاون ببن الجمارك والأجهزة الأمنية  المختلفة.

مؤكداً على ضرورة تمتع مدراء المراكز الجمركية بصلاحيات واسعة لاتخاذ القرارات التي تكفل تسهيل الإجراءات وحل أية مشكلات دون الحاجة للرجوع إلى الدائرة الرئيسية، وأن الجمارك على استعداد تام لمتابعة كافة الملاحظات المقدمة من القطاع الخاص وشركاء الدائرة والأجهزة المختلفة، سواءً ما يتعلق بعمل الدائرة وإجراءاتها أو إجراءات الوزارات والدوائر الأخرى. كما دعا الحمود لعقد اجتماع يضم كافة الجهات من القطاع الحكومي والقطاع الخاص والأجهزة الأمنية المختلفة في المركز لتحديد رؤى واضحة تترجم احتياجات المركز الحقيقية وآفاق التطوير المرجوة؛ سعياً لتقديم خدمات عصرية ومتميزة لكافة متلقي الخدمة بما ينسجم مع التوجيهات الملكية السامية في هذا الإطار.

 واستمع الحمود خلال الزيارة  لإيجاز قدمه مدير المركز عميد جمارك محمد الزعبي، بحضور مدير الحدود ومدراء الأجهزة الأمنية العاملة، بيّن خلاله طبيعة عمل المركز  وحجم الإنجازات المتحققة، وكذلك الاحتياجات المطلوبة للمضي قدماً في تطوير العمل الجمركي وتسهيل حركة التجارة عبر المركز.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق