الصفدي يترأس اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية ويلتقي شكري

هلا اخبار – أطلع وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، اعضاء لجنة مبادرة السلام العربية، على نتائج تحركات واتصالات الوفد الوزاري السداسي العربي، وخاصة اجتماعه مع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي، الذي عُقد في بروكسل مؤخرا.

واكد الصفدي خلال ترؤسه لاجتماع اللجنة الذي التأم في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة اليوم، ان لقاء اعضاء الوفد الوزاري العربي مع نظرائهم الاوروبيين،بحث آفاق تجاوز التحديات التي تواجه عملية السلام، في ضوء القرار الامريكي، الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

واوضح ان اعضاء الوفد الوزاري العربي، تبادلوا مع وزراء الخارجية الاوروبيين، الاراء حول اليات ايجاد أفق سياسي، يكسر الجمود في جهود السلام ، ويتقدم نحو حل الدولتين ،الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ،على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وعبّر الصفدي عن شكره وتقديره للاتحاد الاوروبي لاستضافة ذلك الاجتماع الذي وفّر فرصة لتبادل وجهات النظر حول تحقيق الهدف المشترك للجميع، والمتمثل في تحقيق سلام شامل ودائم في الشرق الأوسط.

يشار الى ان الوفد السداسي العربي – الذي يترأسه الاردن – يضم في عضويته وزراء خارجية مصر والامارات والسعودية والمغرب وفلسطين، اضافة الى الامين العام لجامعة الدول العربية، وقد تشكل بقرار من الجامعة العربية في شهر كانون اول الماضي ، وبدأت تحركاته بعد اجتماع عدد من وزراء الخارجية العرب وامين عام جامعة الدول العربية في عمان في السادس من شهر كانون الثاني الماضي، بهدف التصدي لقرار الولايات المتحدة الامريكية، الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارتها اليها.

واستعرض الصفدي خلال الاجتماع الجهد الدبلوماسي المتواصل الذي يقوم به الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، من اجل مواجهة التداعيات السلبية لهذا القرار .

وتضم لجنة مبادرة السلام العربية – التي يتراسها الاردن بصفته رئيس الدورة الحالية للقمة العربية – في عضويتها ،كلا من البحرين وتونس والجزائر والسعودية والسودان والعراق وفلسطين وقطر والكويت ولبنان ومصر والمغرب واليمن والامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط، ويحضر اجتماعاتها احيانا عدد من الدول العربية غير الاعضاء فيها.

الى ذلك بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي مع وزيرالخارجية المصري سامح شكري، آخر التطورات السياسية في المنطقة وآليات التعامل معها، بما يخدم القضايا العربية والمصالح المشتركة.

وتدارس الوزيران خلال لقائهما في القاهرة اليوم الاربعاء، سبل تفعيل العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات وحل الأزمات التي تواجه المنطقة، وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين.

وتبادل شكري والصفدي وجهات النظر حول المستجدات الخاصة بالاوضاع في فلسطين وسوريا واليمن وليبيا، وكيفية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية وبما يخدم امال وتطلعات ومصالح شعبي البلدين الشقيقين.

وجاء لقاء الوزيرين، صبيحة انعقاد اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية – التي يتراسها الاردن – واجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، اللذين عقدا في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق