"البلديات" توضح قصة سيارات المرسيدس

  • 11 / 3 / 2018 - 5:0 م
  • آخر تحديث: 11 / 3 / 2018 - 6:16 م
  • محليات   

هلا اخبار – أكدت وزارة الشؤون البلدية أن مهمة الحكومة تنحصر بالمصادقة على شراء سيارات مرسيدس لرؤساء بلديات الفئة الأولى.

وبين الناطق الاعلامي باسم وزارة البلديات عباس هميسات أن هناك موافقة مسبقة تعود لعام 2008 لشراء سيارات مرسيدس لرؤساء بلديات الفئة الاولى من قبل مجلس الوزراء.

وشدد على أن رؤساء البلديات هم رؤساء مجالس بلدية منتخبة وهم من يحددون اولوياتهم، حيث إن عملية الشراء تتم من موازنات البلديات، بحيث أن تكون المخصصات متوفرة وأن يتم اتخاذ قرار مجلس بلدي بالموافقة على الشراء.

واوضح هميسات أن الوزارة ولغايات ضبط الامور اصدرت تعليمات محددة لشراء تلك السيارات، منها أشتراط أن تكون السيارة غير صالحة فنياً مع موافقة لجنة شطب السيارات الحكومية على شطبها بسبب عدم صلاحيتها وشريطة أن لا يقل عمر السيارة عن عشر سنوات.

وجاء في التعليمات ايضاً أن يكون متوفرا المخصصات المالية من موازنة البلدية، وأن لا يكون لدى رئيس البلدية الا سيارة واحدة.

وكان عدد من رؤساء بلديات الفئة الاولى تقدموا بطلب شراء سيارات لعدم وجود سيارات لديهم او لقدم سياراتهم وهم:

1 – رئيس بلدية معان / السيارة مشطوبة

2- رئيس بلدية المفرق / السيارة موديل 1994 وغير عاملة

3 – رئيس بلدية عجلون / لا يوجد سيارة

4 – رئيس بلدية الطفيلة / السيارة موديل 2007 غير عاملة وتعرضت لحادث سير

5 – رئيس بلدية السلط / السيارة موديل 2008 واعطالها كثيرة

6 – رئيس بلدية الرصيفة / لا يوجد لديه سيارة

7 – رئيس بلدية الكرك / السيارة موديل 2008 واعطالها كثيرة  

آخر الأخبار

حول العالم