انفجار غزة يستهدف ضرب جهود المصالحة الفلسطينية

هلا أخبار – لم تصدر الاجهزة الامنية في غزة بياناً جديداً فيما يخص التحقيقات التي اعلنت عنها بالامس فور وقوع محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله في غزة.

واشارت بعض الاوساط الى ان النتائج الاولية تقول بأن من يقف خلف هذا الانفجار هم جماعات سلفية متشددة او عملاء يتبعون للاحتلال.

وتطمئن هذه الرواية كل الاطراف الفلسطينية لأنه وان لم يظهر منفذو العملية حتى الآن ولكن دوافعها واضحة وهي عرقلة جهود المصالحة الفلسطينية التي ترعاها القاهرة.

وباعدت هذه الحادثة بين الاطراف الفلسطينية التي من المفترض انها ستقترب اكثر ولكن هذه الحادثة فرقت بينهم حيث انها ولدت اتهامات بين فتح والسلطة الفلسطينية ولكن حدة هذه التصريحات بدأت تأخذ منحى منخفض مع تحميل المسؤولية لحركة حماس بشكل مباشر،بحسب مراسل الغد.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق