الصفدي ومبيضين والشواربة: اسباب غلق شارع السفارة الامريكية “امنية”

هلا اخبار – رد وزيرا الخارجية ايمن الصفدي والداخلية سمير مبيضين وامين عمان يوسف الشواربة على اسباب اغلاق شارع السفارة الامريكية.

وفي سؤال وجهه النائب صالح العرموطي بخصوص اغلاق الشارع الموجود امامها، والامتيازات التي تُعطى لهذه السفارة باغلاق شارع وهو ليس من اختصاصها، حيث قال النائب في سؤاله ” اقتطعوا من ارض جدي الربع القانوني وعوائد تعبيد وتزفيت ومن جميع اراضي عبدون لغاية الوصول الى هذا الشارع، لماذا يتم اغلاقه؟”.

وجاء رد الوزيران أن اسباب الاغلاق كانت امنية، حيث أكد وزير الداخلية أن الاجراء الذي تم اتخاذه بإغلاق الشارع هو اجراء احترازي وامني، قائلاً “من واجبنا حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية، وعندما انتهت الاسباب تم اعادة فتح الشارع”.

بدوره بين وزير الخارجية ايمن الصفدي أن الاجراءات الامنية وحماية البعثات الدبلوماسية محكومة باتفاقيات دولية ، وهذه الاتفاقيات تفرض على الدول المستضيفة حماية هذه البعثات، مؤكداً أن من يقرر طبيعة الحماية الامنية يعود للاجهزة الامنية المختصة في الدول المستضيفة وتقييماتها.

من جهته قال امين عمان يوسف الشواربة أن قرار الاغلاق يعتبر تنظيمياً، مشيراً الى أن الشارع تم الغاؤه جزئيا وهو احد المتطلبات الامنية، مبيناً أنه عندما تزول الاسباب التي ادت الى اغلاق الشارع بشكل جزئي يتم اعادة فتحه.

وفيما يتعلق بمبدأ المعاملة بالمثل الذي تطرق له النائب وهل يتم معاملة سفارتنا بواشنطن بنفس المعاملة، قال الصفدي إن مبدأ المعاملة بالمثل قائم، مضيفاً “اذا شعرنا باي خطر على اي بعثة من بعثاتنا الدبلوماسية فان الدولة المستضيفة ملزمة قانوناً بتوفير الحماية للبعثة”.

وتابع الصفدي ” الاجهزة الامنية بتلك الدولة هي من تقرر طبيعة الحماية، واذا حدث اي شيء غير مناسب تكون الدولة المستضيفة مسؤولة عن ذلك”.

وفيما يتعلق بسؤال النائب عن تعيين السفير الامريكي ومتى، أكد الصفدي أن الدول محكومة بعلاقات واتفاقيات دبلوماسية، مشيراً الى وجود تبادل دبلوماسي بين امريكا والاردن.

ونوه الوزير الى حدوث عمليات تأخير تتم بالتنسيب بتعيين السفراء، حيث تطرق الى حدوث حالات تأخير من قبل الاردن بتعيين سفراء له في عدة دول لاعتبارت ترجع للاردن، مضيفاً “لكن السفارة الامريكية قائمة وهناك قائم بالاعمال يقوم بمهام السفير على اكمل وجه”.

وبخصوص حادثة الدهس التي تعرض لها مواطن اردني من قبل ضابط امريكي اشار الصفدي الى أن مبدأ المعاملة بالمثل هو الذي يحكم المعاملات الدبلوماسية وهو قائم ويتم التعامل بناء عليه، مشدداً على أن حقوق المواطن الاردني محمية وفقاً للقانون، مؤكداً أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة، وتم التواصل مع اسرة المصاب، وتم تلبية كل متطلباتهم القانونية والانسانية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق