العلاف: ” النزاهة” تستبق الحدث بمكافحة الفساد قبل وقوعه

*ورشة عمل لتدريب المعلمين في مجال منظومة النزاهة ومكافحة الفساد

هلا أخبار- عقدت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، اليوم الثلاثاء، ورشة عمل بعنوان “تدريب مشرفي مواد التربية الوطنية في إقليم الوسط” والتي تأتي ضمن المشروع رقم 25 لتدريب المعلمين وبناء قدراتهم في مجال منظومة النزاهة ومكافحة الفساد.

وقال رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد محمد العلاف، ان الفساد ظاهرة موجودة في كل المجتمعات ولا توجد مجتمعات خالية تماما من الفساد، لافتا إلى أنه سابقا لم تكن الهيئة تمارس مهمة منع الفساد بسبب القانون، لكن اليوم باتت تمارس استباق الحدث بمكافحة الفساد والحماية منه قبل وقوعه.

وأكد أهمية المؤسسات التعليمية في تعزيز القيم الانسانية فهي بمثابة القلاع المعرفية التي تقوم بدورها في عملية التنشئة الاجتماعية وتثقيف الطلبة على مفهوم النزاهة الوطنية للحد من أفعال الفساد والحيلولة دون وقوعها.

من جهته، قال عضو مجلس الهيئة مأمون القطارنة إن مشروع تدريب المعلمين يأتي ضمن أحد أهم المشاريع التوعوية التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد للأعوام السبع القادمة، مؤكدا أهمية مذكرة التفاهم التي أبرمت مع وزارة التربية والتعليم في هذا الإطار والتي تنبع أهميتها من كونها تعنى بقطاع مهم يتعلق بطلابنا وابنائنا وترسيخ مفاهيم النزاهة لديهم كممارسة عملية وقيمة سلوكية وليس تلقينا.

وأضاف “نسعى من خلالكم كمشرفين تربويين ومعلمين الى ان نوصل رسالتنا الى ابنائنا الطلبة حتى نصل الى بيئة وطنية نزيهة خالية من الفساد”، لافتا الى انه بترسيخ مفاهيم النزاهة نستطيع محاصرة الفساد وتطويقه وتسهل مكافحته.

من جانبه قال مدير المشروع، ان مشروع تدريب المعلمين على منظومة النزاهة ومكافحة الفساد يهدف إلى التعاون مع وزارة التربية والتعليم والجهات المعنية لتطوير وتنفيذ برامج تدريبية للمعلمين تمكنهم من تدريس المواد التعليمية الجديدة المتضمنة مبادئ النزاهة ومناهضة الفساد وادماج المفاهيم ذات العلاقة في الاساليب التدريسية لخلق جيل واع ومدرك ومؤمن بقيم النزاهة والشفافية والعدالة والمساواة، جيل محب للمسائلة والمحاسبة وتكافؤ الفرص.

وقال مدير مديرية الوقاية إن هذا المشروع يأتي في اطار التوعية والتعاون مع المشاركين في تعزيز قيم النزاهة لدى جيل بأكمله نستطيع من خلاله في المستقبل خلق حالة من الوعي ومنظومة متكاملة لتعزيز قيم النزاهة لدى كافة افراد المجتمع.

بدورهم أكد كل من مدير مديرية النزاهة ومديرة مديرية التخطيط الاستراتيجي أن ترسيخ مفهوم النزاهة يعتبر إجراء أساسيا للحيلولة دون الوقوع بأفعال الفساد، لافتين إلى أن معايير النزاهة التي أقرها مجلس الهيئة هي معايير صعبة على طلبة المدارس والمطلوب تبسيط هذه المعايير وتحويلها إلى سلوكيات مباشرة بين المعلم والطالب من خلال الحصص المدرسية والانشطة المتنوعة. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق