الفاخوري: العمل جار على استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر

هلا أخبار- قال وزير الخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري إن “مجلس الوزراء قد وجه وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة التنمية الاجتماعية بشأن تحديث واعادة بناء الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر والحماية الاجتماعية، وادخال مفهوم الحماية الاجتماعية كركيزة اساسية ستعمل على زيادة القدرة الوطنية في مكافحة الفقر وترفع من المستويات المعيشية للمواطن الأردني ضمن الفئات التي هي بحاجة الى دعم”.

وأشار خلال اجتماعٍ عقدته عقدت اللجنة التوجيهية لتحديث استراتيجية مكافحة الفقر والحماية الاجتماعية برئاسة الفاخوري  وحضور وزير التنمية الاجتماعية هالة لطوف ووزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبد الناصر أبو البصل واعضاء اللجنة التي قرر مجلس الوزراء تشكيلها إلى أهمية تحديث “الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر” للسنوات ٢٠١٩ – ٢٠٢٥.

وأكد الفاخوري أنه ينبغي الأخذ في الاعتبار التطورات التي مرّ بها الأردن على جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والسكانية والسياسية مثل وثيقة الأردن ٢٠٢٥ والتعداد العام للسكان والمساكن للعام 2015. وأشار الفاخوري  إلى ان  أزمة اللاجئين السوريين وأثرها على الفقر ونظام الحماية الاجتماعية من الجوانب الأخرى المهمة التي تحتاج للتقييم والتحليل المفصل.

واكد وزير التخطيط والتعاون الدولي على انه وبنهج تشاركي بين مؤسسات القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني في الاردن، يجرى العمل على اعداد استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر والحماية الاجتماعية، حيث سيتم عقد ورش عمل مع كافة الجهات المعنية، اضافة الى عقد ورش عمل متخصصة اخرى للحصول على التغذية الراجعة ومن اجل تلمس احتياجات المواطنين مع مراعاة جوانب الفقر متعدد الأبعاد  والتوزيع الجغرافي والمكاني في المملكة للفقر ومناطق تركز بؤر الفقر وبرامج الحماية الاجتماعية وبرامج التمكين الممكن توفيرها لتتكامل الاستراتيجية مع الاستراتيجيات الوطنية الاخرى ومنها خطة تحفيز النمو الاقتصادي الاردني ٢٠١٨-٢٠٢٢ والاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية وبرنامج التشغيل الوطني والمبادرات الواردة في وثيقة الاردن ٢٠٢٥.

واشار الى اهمية توفير المعلومات الاحصائية المحدثة بالاستراتيجية وخاصة مسح السكان والصحة الاسرية ومسح دخل ونفقات الاسرة واللذان يتم تنفيذهما من قبل دائرة الاحصاءات العامة حاليا.

 وفيما يتعلق بخيارات الاستراتيجية اشار الى ضرورة انبثاقها من وثيقة الاردن ٢٠٢٥، والخروج من الاطار التقليدي الى الفقر المتعدد الابعاد ومفهوم التمكين وضرورة البناء على ما تم انجازه ووفق أهداف التنمية المستدامة.

من جانبها استعرضت وزير التنمية الاجتماعية  خطوات تحديث استراتيجية مكافحة الفقر والحماية الاجتماعية، لاطلاع اعضاء اللجنة التوجيهية للاستراتيجية على الخطوات مدار البحث، حيث سيتم تحديث الاستراتيجية من خلال اربع مراحل تتمثل في ( تحديد محاور الاستراتيجية، الاتفاق على المحاور الرئيسية للاستراتيجية، اجراء مشاورات بشأن مضامين الاستراتيجية، واضافة للوصول الى مرحلة المصادقة والصيغة النهائية).

كما تم استعراض عرض مرئي لمراحل بناء الاستراتيجية والخطوات والاجراءات المنوي تنفيذها بحيث تستند الى مجموعة كبيرة من اوراق السياسات المحدثة للقطعات ذات العلاقة بموضوع الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر في الاردن. يذكر ان منظمة الامم المتحدة للطفولة مع خبرات أردنية هي الجهة الداعمة لتحديث وبناء الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر والحماية الاجتماعية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق