المومني: طرد الموظف الذي يحصل على تقدير ” ضعيف ” لعامين متتاليين

* تخصيص 276 دونماً في أقليم البترا لانشاء حديقة عامة

هلا أخبار-  ضياء الطلافحة – قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني إن مجلس الوزراء أقر نظاماً جديداً للخدمة المدنية.

وبين خلال مؤتمر صحفي عقدم مساء الاثنين، في دار رئاسة الوزراء، أن أهم تعديلاً طرأ  على نظام الخدمة المدنية هو تقييم موظف القطاع العام وفق منحنى طبيعي،” لأن هنالك معضلة سابقاً تتمثل في حصول البعض على تقييم مرتفع دون استحقاق”، مشيراً إلى أن الموظف الحاصل على تقييم ضعيف لعامين متاليين سيتم طرده.

ولفت المومني إلى أن مجلس الوزراء قرر تخصيص جزء من دعم الجامعات لرفد إدارة  شؤون الطلبة الوافدين في وزارة التعليم العالي لاستقطاب الطلبة من الخارج.

وأشار المومني إلى موافقة الحكومة على تخصيص 276 دونماً في أقليم البترا لانشاء حديقة عامة لرفد السياحة وتمكين سلطة إقليم البترا لتقديم خدماتها الضرورية للسياحة ولاستغلال الطبيعة ورفع معدلات السياحة.

وفي مجال تحفيز الاقتصاد، قال المومني :  ” إن الحكومة أطلقت أجندة عمل لخطة تحفيز النمو الإقتصادي وستكون هنالك روزنامة لمتابعتها بشكل شهري مع كل الوزارات والقطاعات لتحديد ما هو المطلوب منها “. 

وكشف المومني عن  إطلاق  الحكومة لموقع إلكتروني ليتمكن الجميع من متابعة خطة تحفيز النمو الاقتصادي وإجراءاتها التنفيذية، حيث تم تفعيل الرابط الالكتروني www.egp.jo ليتمكن جميع المهتمين بمتابعة عمل الفريق الحكومي من الاطلاع على الاجندة ومعرفة سير العمل في مختلف المشاريع المطروحة للتنفيذ على مدار الشهر او العام.

ولفت، على سبيل المثال، الى ان الاجندة الشهرية لوزارة الزراعة تتضمن خلال آذار الجاري، طرح عطاء التصاميم الهندسية لانشاء مشروع محجر بيطري في المفرق وعلى اجندة الوزارة ايضا في نيسان القادم طرح عطاء المشروع، مؤكدا ان هذا الاجراء يكفل الشفافية ويضمن متابعة الاجراءات بشكل شهري من قبل الراي العام والمهتمين.

وفي سياق رده على أسئلة الصحفيين، بين المومني أن اللجنة الوزارية المكلفة بدراسة طلبات المستثمرين الراغبين بالحصول على الجنسية نسبت لمجلس الوزراء باحد المستثمرين لاعطاءه الجنسية، قائلاً : ” إن القرارات المتخذة وفق الشروط المعلنة ستشجع الاستثمار”، مبيناً أن اللجنة الوزارية المشكلة لهذه الغاية  تدرس الطلبات كافة، ووفق الأسس والمعايير.

ولفت إلى ما يتمتع به الأردن من سمعة عالية في مجال احتضان اللاجئين وخاصة الأطفال، مؤكداً أن المنظومة القيمية الرفيعة والمواقف الانسانية كانت محل إشادة من قبل المشاركين في مؤتمر الحائزين على جائزة نوبل والمنعقدة فعالياته في البحر الميت.

وبين أنه تم تقليص عدد الملحقين الاستثماريين في سفاراتنا في الخارج الى 3، وذلك نظراً للظروف الاقتصادية الضاغطة على المملكة ، إذ تم الاستعاضة عن هذا الدور بالسفراء بدلاً من الملحقين الاستثماريين.

وأكد على مساع الحكومة إلى التحول من دولة ريعية إلى دولة تعتمد على ذاتها ، وعدم البقاء في خانة الاقتصاد الريعي. 

 وطالب المومني في ختام المجتمع الدولي بضرورة مساندة الأردن في ملف استضافة اللاجئين السوريين على اراضيه.




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق