الديمقراطية: على السلطة فك الإرتباط بأوسلو وسحب الإعتراف بكيان الاحتلال

هلا اخبار – طالبت الجبهة الديمقراطية، السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير إلى تطبيق قرارات المجلس المركزي لجهة فك الإرتباط بإتفاق أوسلو وسحب الإعتراف بكيان الاحتلال ووقف التنسيق الأمني وإعادة هيكلة مؤسسات السلطة الفلسطينية وبرامجها، “لتتحول من “سلطة بلا سلطة” وفي ظل “إحتلال بلا كلفة”، الى سلطة وطنية لحركة تحرر وطني، لشعب إختار المقاومة سبيلاً الى الخلاص من الإحتلال والتهويد والإستيطان، وتحقيق أهدافه في تقرير المصير والعودة والإستقلال”.

ودعت الديمقراطية إلى اعتبار هذا اليوم يوماً لتطوير “إنتفاضة القدس والحرية” عبر الزج في النضالات الجماهيرية بمزيد من القوى وحشد المزيد من الطاقات، وتوسيع دائرة الإستقطاب لصالح إنتفاضة شعبية شاملة،

وأضافت في بيان لها اليوم الجمعة، “كما في كل عام، يقف الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده متوحدا في يوم الأرض لتأكيد تمسكه بأرضه وبحقه في العودة اليها رغم مرور عشرات السنوات التي لن تزيد هذا الشعب الا ايمانا وعزيمة واصرارا على العودة، ولن تزيد الارض الفلسطينية الا عنفوانا وتحديا في مواجهة سياسات الاحتلال الاسرائيلي ومشاريعه التهويدية والاستيطانية”.

وتابعت، “اليوم تزحف الجماهير الفلسطينية نحو إرضها من غزة الباسلة والضفة الصامدة ومن مخيمات الصمود في لبنان في مسيرات شعبية تعيد الى الذاكرة تلك المسيرات التي انطلقلت من جميع مخيمات شعبنا في فلسطين وخارجها باتجاه فلسطين عام 2011 والتي ذهب ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى من الشبان الذين ينطلقون اليوم في مسيراتهم غير آبهين بتهديدات العدو واجراءاته”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق