الأب بدر: غصن الزيتون في الشعانين رمز لسياسة اللاعنف

هلا أخبار- احتفلت كنيسة اللاتين في ناعور ومزار سيدة لورد فيها بأحد الشعانين المبارك، الذي يسبق عيد الفصح المجيد.

وقال كاهن الرعية الأب رفعت بدر في عظة ألقاها بالحضور، إن عيد الشعانين الذي فيه ترفع الجماهير أغصان الزيتون يمثل اجمل تعبير عن سياسة اللاعنف والتواضع التي أتى بها السيد المسيح إلى البشرية.

 وقال إن اللاعنف الذي يتبع حاليًا في العديد من دول العالم قد أصبح نهجًا ذا دلالة وذا ثمار يانعة في صنع السلام والعدالة بين الشعوب.

وبين أن سياسة اللاعنف التي تأتي بها بشرى الشعانين لتعبّر عن دعوة إلى كل إنسان في العالم بأن يكون شعاره غصن الزيتون، وبأن تكون عقليته عقلية لا عنيفة تدعو إلى التسامح والألفة بين جميع أبناء البشر، وبيّن أبناء الأسرة الواحدة، وبين زملاء العمل، وبالأخص في هذه الأيام في الدعوة إلى المحبة والاحترام في داخل أسوار المدارس والجامعات العزيزة.

وبين أن أحد الشعانين هو كذلك دعوة إلى التفاؤل والأمل، ودعوة إلى بثّ روح الحماس والنشاط لدى الشباب والشابات، لأن عيد الشعانين أيضًا هو عيد الشبيبة في العالم.

وختم الأب بدر كلمته بتقديم التهنئة لجميع الأخوة المسيحيين المحتلفين بأحد القيامة وكذلك المحتلفين بأحد الشعانين، متمنيًا أن تبقى الأعياد علامة وحدة بين الأسرة الواحدة، مؤكدًا على ثناء الاسرة الاردنية الواحدة غلى تهنئة جلالة الملك لرؤساء الكنائس المسيحية قبل أيام بعيد فصح مبارك وأحد الشعانين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق