“المقاولين” تطالب بصرف مستحقاتها البالغة نحو 56 مليون دينار

* “المقاولين”: اجتماع مرتقب مع ” المالية” للإتفاق على آلية صرف المستحقات  

هلا أخبار- طالب نقيب المقاولين المهندس أحمد اليعقوب، الحكومة بضرورة الإسراع بتوفير السيولة المالية اللازمة لصرف مستحقات المقاولين والبالغة 56.3 مليون دينار.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقده عقب لقاء وزير الاشغال العامة والاسكان سامي هلسة في مكتبه بالوزارة، إن الوزارة قامت وفقاً للوزير بتزويد الجهات المعنية بكافة الفواتير المتعلقة بمستحقات المقاولين ليتم صرفها بأسرع وقت.

واضاف اليعقوب  ان الوزير ابدى استعداده للتعاون مع مجلس النقابة الجديد للعمل على حل مشاكل المقاولين وعلى رأسها مشكلة المستحقات وانهاء كافة الاجراءات المالية  المطلوبة من مجلس الوزراء، وانه سيتم ترتيب لقاءات اسبوعية بين النقابة والوزارة لمتابعة مطالب المقاولين.

واوضح انه تم الاتفاق مع وزير الاشغال على ترتيب لقاء مشترك مع وزارة المالية للاتفاق على آلية لصرف المستحقات المتبقية وذلك من خلال توفير سقف مالي (سيولة مالية) ووضع خطة لصرفها للمقاولين.

واشاد م.اليعقوب بتجاوب وزير الاشغال مع مطالب نقابة المقاولين، موضحا انه تم الاتفاق على عقد لقاء مع الوزير يوم الثلاثاء القادم بحضور اعضاء مجلس النقابة.

واشار م.اليعقوب ان 40 مليون دينار هي مستحقات عالقة من العام الماضي 2017، وان ماقيمته 10.7 مليون دينار هي مطالبات منذ بداية العام الحالي، كما ان هنالك مطالبات لمشاريع وزارات مترتبة للمقاولين بقيمة 6.39 مليون دينار.

يذكر انه تم صرف 15مليون دينار من مجموع مستحقات المقاولين العالقة على الحكومة عن العام الماضي للمطالبات  التي تترواح بين 25-50 الف دينار.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق