الوسط الاسلامي يدين الانحياز الاميركي لإسرائيل

هلا أخبار- أدان حزب الوسط الإسلامي ما وصفه الانحياز الاميركي للجانب الإسرائيلي، وتحديه المجتمع الدولي الذي طفح الكيل لديه من ممارسات الاحتلال ضد المواطنين الفلسطينيين وارتكابه المجازر المتتالية ضده بسبب مطالبته بحقوقه المشروعة ومطالبته السلمية في نيل الحرية والاستقلال.

وقال في بيان الأحد، “أفشلت الولايات المتحدة وفي أسبوعين متتاليين قراراً كان سيتخذ في مجلس الأمن بخصوص ما جرى في جمعتي العودة، مشيرا الى ان هذه المواقف الأميركية المتكررة تؤكد الانحياز الأعمى من الإدارة الأميركية إلى جانب المعتدي والمحتل، مما يخالف المبادئ والأهداف التي أنشئت على أساسها المنظمة الدولية مما يجعلها عاجزة عن القيام بدورها أمام هذه التصرفات غير المسؤولة للإدارة الأميركية.

واشار الى إن هذه المواقف المتكررة تؤدي إلى إشاعة التطرف والعنف في المنطقة والقضاء على أي جهود يمكن أن تؤدي إلى إحلال السلام، وتزيد من تعنت الطرف الإسرائيلي لأنه يتكئ إلى وقوف الجانب الأميركي معه.

واكد الحزب الموقف الأردني، بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، الداعم لحرية الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة، داعيا المؤسسات والهيئات الدولية الى القيام بواجبها ضد سلطات الاحتلال وأطماعها التوسعية والانتهاكات التي تمارسها، وتأييدها لحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته واقامة دولنه المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق