الطيب: معركة الكرامة حطمت مقولة الجيش الذي لا يقهر

هلا اخبار – أكد العين غازي الطيب أن معركة الكرامة حطمت الصورة التي حاول جيش الاحتلال الإسرائيلي رسمها لنفسه عقب حربي (1948) و ( 1967) بأنه “لا يُقهر”، لافتاً أن الجيش الأردني ضرب أعتى أنواع الشجاعة والذكاء في الدفاع عن الوطن.

حديث الطيب، جاء في حفل بذكرى الكرامة أقامته مدرسة هالة بنن خويلد للبنات في منطقة الجوفة، بحضور مدير تربية لواء قصبة عمان محمد الثوابية، وجرى خلاله افتتاح القاعة الهاشمية بالمدرسة ومعرض الوسائل العلمية، ومعرض منتجات قسم الاقتصاد المنزلي.

وتابع الطيب إن المعركة التي قادها الراحل الحسين، منحت الجيوش العربية دفعة قوية لمواجهة جيش الاحتلال، بعد أن كانت معنويات الجيوش العربية في أدنى درجاتها، مؤكداً أن الظروف التي اجتمعت على الأردن في تلك الفترة، تحولت إلى نقاط قوة للأردنيين، إذ هب الجميع في الدفاع عن الوطن، وكان أن تحقق النصر المبين.

الطيب الذي شارك في المعركة واصيب بطلقة في كتفه، سرد لتفاصيل المعركة بالكامل، ولقصص القادة مع جنودهم في الميدان وحثهم على الشهادة، وطبيعة الظروف الإقليمية والدولية التي أثرت على المعركة، وما تناولته الصحف العالمية وخبراء السياسة والحرب في العالم عن بسالة الجيش الأردني.

من جهته أكد الثوابية أهمية إقامة أنشطة للطلبة تنمي فيهم الحس الوطني، وتعيد فيهم الذاكرة إلى منجزات الدولة الأردنية وبطولات رجالاتها وجيشها، مشيراً إلى أن التعاون مع أعضاء مجلس الأمة ومختلف رجالات الدولة من شأنه تقوية أواصل المجتمع وتماسكه.

بدورها، قالت مديرة المدرسة دعد نزال إن المدرسة دأبت على إقامة أنشطة وطنية من شأنها زرع قيم الإخلاص للوطن، كما تقوم على إقامة أنشطة حرفية واقتصادية تنمي فكرة الاعتماد على الذات لدى الطالبات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق