ترامب لم يتخذ بعد “قرارا نهائيا” في شأن سوريا

هلا أخبار – لم يتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعد “قراره النهائي” في شأن طريقة الرد على هجوم مفترض بالأسلحة الكيميائية في سوريا، بحسب ما ذكر البيت الأبيض مساء الخميس بعد اجتماع عقده ترمب مع كبار مستشاريه للأمن القومي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز إن ترمب سيجري في وقت لاحق محادثات مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في شأن الإجراء الذي قد يتخذه الحلفاء.

وكثف ترامب امس الخميس مشاوراته حول ملف سوريا، تمهيدا لاتخاذ قرار بشأن ضربات جوية محتملة بعد الهجوم الكيميائي المفترض في الغوطة الشرقية.

وقال ترمب “لم أقل قط متى سينفذ الهجوم على سوريا. قد يكون في وقت قريب جدا أو غير قريب على الإطلاق”، في حين قال وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس ان استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا “لا يمكن تبريره مطلقا”.

من جهته، ومع تكتمه حول الجدول الزمني للضربات، اكد ماكرون ان لديه “الدليل” على تورط نظام الرئيس السوري بشار الاسد في هذا الهجوم الذي اثار ادانة دولية.

والعمل العسكري الاميركي مدعوم من فرنسا وعلى الأرجح بريطانيا في اجواء توتر مع روسيا التي تدهورت بسبب قضية تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال في سالزبري.

وقُتل اكثر من 40 شخصا في دوما المعقل الاخير للمعارضة في الغوطة الشرقية في حين يعالج اكثر من 500 يعانون من “مشاكل في التنفس”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق